خاص - تفاصيل الإتصالات التي سبقت تعيينات المجلس العسكري
شارك هذا الخبر

Sunday, March 24, 2019

خاص - الكلمة أونلاين
ياسمين بوذياب

منذ جلسة الحكومة االتي رفض خلالها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تعيين العميد محمود الأسمر عضو مجلس عسكري بعدما كان وزير الدفاع الياس بو صعب رفع الأسماء، فوجئ على أثرها رئيس الحكومة بالقرار، بدأت الإتصالات بعيدا عن الضواء لتطويق مفاعيل هذا الأمر تحسبا لمضاعفاته حيث قرر الحريري عدم التوقيع على تعيينات جديدة لا تتضمن إسم الأسمر، ما يعني بأنه لن يتم مجلس عسكري جديد.

وفي معلومات لموقع الكلمة أونلاين أن الحريري أكد على أنه لا يريد تفجير الأمر مع قيادة الجيش حيث يرفض قائد الجيش العماد جوزاف عون تعيين الأسمر لعدة أسباب، منها:
لأنه اختار الإسم ولم يعد مقبولا رفضه،
ولأنه هو المسؤول لتعيين هذا المنصب كون مقر مكتب الأسمر في السراي الحكومي ليكون على تماس يومي مع رئيس الحكومة من أجل التداول في عدة ملفات.

لذلك، طرح الحريري مع باسيل في اتصال هاتفي بينهما قبل جلسة الحكومة إذ تحرك باسيل على خط رئيس الجمهورية لإقناع قائد الجيش للقبول بالأسمر.

في الموازاة، تواصل بو صعب مع العماد جوزاف عون للموافقة على إسم الأسمر لأنه تم التوافق على الأسماء ولأن الحريري الذي يؤمن كل الدعم للمؤسسة العسكرية وقائدها لن يوقع على تعيين المجلس العسكري الجديد إذا غاب عنه محمود الأسمر، وهو كذلك لن يسم أي ضابط آخر، وأنه اتخذ قراره ويعتبر أن له الحق في اختيار هذا الضابط للموقع الذي يشغله، وهو ما حصل في الجلسة الأخيرة التي تمت التعيينات فيها من دون عراقيل أو تعديل في الأسماء التي رفعت سابقا.

مقالات مشابهة

الرئيس العام للرهبانية إحتفل بعيد مار يوحنا في رشميا بمشاركة البطريرك

خاص ــ نواب "امل" و"حزب الله".. يقايضون المهجرين بالجنوب!

مدعي عام أنقرة يصدر مذكرات توقيف بحق 32 ضابطا في الجيش التركي بتهمة الانتماء لجماعة فتح الله غولن

قراران اتهاميان للقاضي صوان في جرائم إرهابية

في النّبطية.. مروّج مخدّرات و4 من زبائنه بقبضة "المعلومات"!

ارسلان يتحدّث عن فضيحة في الجيش: "ألف حرام"!

بغداد تعلن عن مقتل 14 عنصرا من داعش جنوب كركوك خلال ضربات لقوات التحالف الدولي بالتنسيق مع جهاز مكافحة الإرهاب

التحكم المروري: جريح في حادث تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام دير الزهراني مقابل البلدية

خاص ــ مقايضة خفية في لجنة المال والموازنة.. وهذه ميزانيات المستشارين!!