إيطاليا باقية في منطقة اليورو

Monday, June 11, 2018

أكد وزير الاقتصاد الإيطالي الجديد جيوفاني تريا، أن «لا نية لدى الحكومة الإيطالية الجديدة للتخلي عن اليورو». وأعلن أنها «تخطط للتركيز على خفض مستويات الديْن»، في مسعى منه لطمأنة الأسواق القلقة.


وفي مقابلة هي الأولى له منذ توليه منصبه قبل أسبوع، قال تريا لصحيفة «كورييري ديلا سيرا»، إن التحالف «يريد تعزيز النمو عبر إصلاحات هيكلية وأخرى للاستثمار، بدلاً من الإنفاق بمعدل يفوق الإيرادات، ما يؤدي إلى تسجيل عجز في الموازنة».

وأكد أن «هدفنا (دفع) النمو والتوظيف، لكننا لا نخطط لإنعاش الاقتصاد عبر الإنفاق المؤدي إلى العجز». ولفت إلى أن ذلك «سيكون متسقاً بالكامل مع هدفنا بمواصلة مسار خفض نسبة الديْن إلى الناتج المحلي الإجمالي». وأوضح أنه يسعى إلى «تحقيق أهداف خفض الديْن الحالية هذه السنة وعام 2019».

وتعرضت السندات الحكومية الإيطالية لضغوط بيع جماعية في الأسابيع الأخيرة، بفعل مخاوف من بدء الحكومة الجديدة الإنفاق الكبير للأموال في شكل لا يمكنها تحمّله. كما ثار قلق المستثمرين، من أن المشككين في منطقة اليورو داخل الإدارة ربما يسعون إلى إخراج إيطاليا المثقلة بالديون من منطقة اليورو.

وقال تريا وهو خبير اقتصادي لا يحظى بالشهرة ولا يرتبط بأي حزب، إن التحالف «ملتزم بالبقاء في العملة الموحدة». وشدد على أن «موقف الحكومة واضح وموحد، ولا مجال للتخلي عن اليورو».

وأعلن أن «الحكومة مصممة على منع ظروف السوق التي تقود بأي وسيلة إلى الخروج»، معتبراً أن «الأمر ليس فقط أننا لا نريد الخروج، سنقوم بالتصرف على نحو لا تصل فيه الأوضاع لأي مكان قريب من موقف، قد يشكل تحدياً لوجودنا في اليورو».

رويترز

مقالات مشابهة

بطيش للجديد: تسعيرة الميدل إيست مرتفعة بالنسبة إلى غيرها من طيران المنطقة

مصادر الديمقراطي للـ"lbc": لا تبديل في الموقف وما يحكى عن ضغط ليس في محله ولا تراجع أو مساومة على المجلس العدلي لأنه المسار الصحيح

"المنار": اللواء إبراهيم التقى غازي العريضي عند الرئيس بري وسيلتقي النائب ارسلان

حادث سير على جسر الدامور يتسبّب بزحمة سير خانقة على المسلك الشرقي للأوتوستراد الساحلي

حرق نفايات يثير استياء أهالي الضنية

ظريف: سياسة الولايات المتحدة عدوانية وإذا كان ترامب لا يريد تفجير حرب مع إيران فإن من حوله يريدون ذلك