قلق أممي حيال الأزمة في لبنان
شارك هذا الخبر

Friday, November 10, 2017

أعرب الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس، الجمعة 10 ت2 2017، عن “قلقه الكبير” حيال الازمة السياسية في لبنان، مؤكداً انّه “يزيد من الاتصالات للحؤول دون تصعيد تنجم عنه عواقب مأسوية”.

وقال لمجموعة من الصحافيين: “كنت على اتصال وثيق هذا الاسبوع على المستوى السياسي والديبلوماسي مع السعودية ولبنان وعدد كبير من البلدان”.

وأضاف: “هذا موضوع يشكل قلقا كبيرا بالنسبة إلينا. ما نريده هو الحفاظ على السلام في لبنان. من المهم ألا يحصل اي نزاع جديد في المنطقة يمكن ان تنجم عنه عواقب مدمرة. وفي الوقت نفسه، من المهم الحفاظ على الوحدة والاستقرار في لبنان وعمل المؤسسات اللبنانية”.

وتابع غوتيريس: “نحن قلقون جدا ونأمل في ألا يحصل تصعيد في المنطقة تنجم عنه عواقب مأسوية”.

ولم يوضح الامين العام للامم المتحدة مضمون المحادثات التي أجراها مع اطراف النزاع.

مقالات مشابهة

خوري: لوضع حد للاحداث الامنية في مخيم المية ومية

ماروني: خيبة جديدة بعد تشكيل الحكومة

التيار المستقل عقد اجتماعه الدوري في بعبدا

سفارة لبنان في كييف - اوكرانيا تتسلم غرسات أرز لبناني من محمية أرز

مخزومي: على الحكومة المقبلة رسم خريطة طريق واضحة

الجميل: تقدمنا اليوم بإقتراح قانون إلغاء تعويضات النواب السابقين مدى الحياة واستبدالها بتعويض بقيمة 75% لسنة واحدة فقط

خاص – بين مستشارة الرئيس وصهره.. توتّر وانزعاج!

خاص – حركة "مصطنعة" و"بلا بركة"!

خاص - بعبدا متفائلة.. الحكومة "على قاب قوسين"