الأخبار الأكتر قراءة
بالصورة: هذا هو الفستان الذي سترقد به صباح
2014-11-27
خاص - موضحا ما أثير عن تحويل قصره الى دير.. هكذا يردّ غياض على الحملة التي طالته وبكركي..
2014-11-27
فنانة لبنانية تطلب التكفّل بجنازة صباح
2014-11-27
عباراتٌ تثير الرجل أثناء العلاقة الحميمة
2014-11-27
بالصور: مايا دياب ترد على هيفا بفستان أكثر شفافية
2014-11-28
هكذا يتم التجسس على واتساب...دون أن يكتشف أحد!
2014-11-26
بالأسماء- هذه المؤسسات استوفت شروط وزارة الصحة من جديد
2014-11-24
بالصور - هل تسير مي حريري على خطى رولا يموت وميريام كلينك ؟؟
2014-11-25
بالصور- فضيحة في.... مطار بيروت
2014-11-25
هذا الجزء من جسد المرأة يثير الرجال إلى درجة الجنون
2014-11-26
خاص – بالفيديو:ختان الإناث بين الطقوس الدينية .. والاشتهاء الجنسي




17-02-2014
17:13







خاص – Alkalimaonline
عبير بركات

ختان الإناث أو تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية أو الخفاض حسب تعريف منظمة الصحة العالمية هي أي عملية تتضمن ازالة جزئية أو كلية للأعضاء التناسلية الأنثوية دون وجود سبب طبي، حيث يتم تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية باعتباره أحد الطقوس الثقافية أو الدينية في أكثر من 27 دولة في أفريقيا وبأعداد أقل في آسيا وبعض مناطق الشرق الأوسط.


الختان طال اكثر من 125 مليون امرأة
تختلف طريقة ممارسة هذه العملية حسب المكان وحسب التقاليد لكنها تجرى في بعض الأماكن دون أي تخدير موضعي وقد يستخدم موس أو سكين بدون أي تعقيم أو تطهير لتلك الأدوات المستخدمة في هذه العملية، كما يختلف العمر الذي تجرى فيه هذه العملية من أسبوع بعد الولادة وحتى سن البلوغ.
بحسب تقرير اليونيسيف أكثر الإناث تم إجراء عملية الختان لهن قبل بلوغهن الخامسة من العمر، ويبلغ عدد الإناث اللواتي أجريت لهن عملية الختان اكثر من 125 مليون أنثى ولاسيما في مصر و إثيوبيا و نيجريا والسودان هي أكثر الدول التي تمتلك أعداد فتيات مختونات حول العالم .
وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت 6 فبراير يوما عالميا لرفض ختان الإناث.


يهذب كثيراً من إثارة الجنس .. لانها معرضة للاشتهاء
وفي هذا الاطار يقول استاذ الشريعة الشيخ مصطفى راشد إن ختان الإناث موجود ومنتشر فى مصر وبعض الدول الأفريقية وعلى النقيض فهو غير منتشر فى السعودية وبلاد الخليج والشام ودلالة ذلك ما قال به المؤرخون من أن الختان عادة فرعونية إنتقلت من مصر للسودان وأثيوبيا ومالى وبعض الدول الأفريقية الاخرى.
ويؤكد الشيخ مصطفى الى انه لا يوجد أى دليل على أن النبي محمد قد ختن بناته أو بنات المسلمين إطلاقاً، ولم يأمر به فلو كان ختان الإناث من شعائر الإسلام لكان الرسول أول من طبقه على بناته وأزواجه ومن أمر به، وهكذا يتبين أن السنة الصحيحة لا حجة فيها على مشروعية ختان الأنثى وأن ما يحتج به من أحاديث الختان للإناث كلها ضعيفة لا يستفاد منها كحكم شرعى وأن الأمر لا يبعد أن يكون عادة من عادات بعض الشعوب، وان الختان الذي امر به الرسول هو ختان الذكور فقط.


من جانبه اعتبر الشيخ محمد متولي الشعراوي مدرسة الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة إن كلمة ختان للأنثى خطأ لأنه ليس للأنثى ختان، ولكن الختان خاص بالذكر وهو ليس فرضاً ولا سنة، أما بالنسبة للأنثى أو ما يتصل بقطع شئ من الأنثى فاسمه خفاض، وهو ليس فرضاً ولا سنة.
ورأى انه بعض المرجعيات الدينية اعتبرت "ختان الانثى" انه يهذب كثيراً من إثارة الجنس لا سيما في سن المراهقة، التي هي أخطر مراحل حياة الفتاة، وكون بروزه يجعله عرضة لاحتكاك بالثوب أو أى شئ به فتظل الأنثى معرضة للاشتهاء، أو يهيج فيها الشهوة فتتهافت على الرجل مما يسقط كرامتها عنده، أما الإنهاك فقد جاء النهى عنه لما يسبب من متاعب فى العملية الجنسية، لأنه يجعل الرجل يريق قبل أن تشتهى المرأة، فتكبت غريزتها ويترتب على ذلك متاعب تعقد المرأة.


عادة منتشرة في بعض الكنائس المسيحية
رغم أن شريعة الختان لدى المسيحيين قد أسقطت في العهد الجديد أي أغلب الكنائس لا تلزم أتباعها بها ولا تمنعهم، بعض الكنائس البروتستانتية والأرثوذكسية المشرقية مثل كنيسة التوحيد الأرثوذكسية الإثيوبية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية تفرض شريعة الختان على الذكور واحياناً كثيرة لدى الاناث تأثراً بالعادات الاجتماعية والثقافة السائدة ولاسيما عند الاقباط المصريين.
ويؤكد الانبا بسنتي وجود عادة "ختان الاناث" في المجتمع القبطي المصري كونها مجرد عادة اجتماعية وليس لها علاقة بالمسيحية ولذلك بمجرد ان العلم قال كلمته بان هذه العادة خطر على المرأة كادت ان تختفي هذه العادة من العائلات القبطية على خلاف العائلات المسلمة لانه هناك الكثير من الشيوخ يقولون انها واجب ديني لذلك تجد صعوبة في تحجيمها خصوصا في الارياف.
ويشير الانبا بسنتي الى ان مصر كانت خاضعة للحكم الروماني حيث كان اليهود والوثنييونيمارسون الختان اضافة الى الاديان المصرية القديمة والتي سمحت لهم القوانين الرومانيّة الاستمرار في الختان على شرط تقديم وثيقة ميلاد تثبت انتماء الشخص لطبقة رجال الدين مما ساهم في انتشار وتوسع هذه العادة في البلدان المجاورة واعتبارها عادة مرغوبة دينياً.
واكد ان القوانين المصرية التي أقرها مجلس الشعب المصري مؤخراً تجرم ختان الإناث، وأصبح يعاقب من يقوم بالختان بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر وعامين اضافة الى غرامة مالية قد تصل إلى خمسة آلاف جنيه مصري.
اما في لبنان فهناك شبه انعدام لظاهرة "ختان الاناث" بحسب تقارير لمنظمة الامم المتحدة، ويعود هذا السبب لانتشار التوعية الصحية ومعرفة مخاطر هذه التقاليد على صحة المرأة الانجابية وسلامتها الصحية، اضافة الى غياب التشريعات الدينية المطالبة بها.


فيلم يلقي الضوء كيف تتم عملية الختان:




   
Comments: