مزيد من الأخبار

من الصحافة

اسرار الصحف

مفكرة وضيوف الاعلام

من صحافة العالم

رأي حر

وفيات

أخبار سريعة

وثائق ومستندات

مقدمة نشرات الأخبار

عناوين الصحف

من صحافة العالم
الإندبندنت: "إعلان الحرب" في القدس
2014-10-31
الغارديان - الدور الريادي للإمارات في مواجهة "داعش"
2014-10-30
الديلي تلغراف - من أهم ملامح سياسة بريطانيا التحالف مع الاسلام المتشدد
2014-10-30
التايمز - قطر واحدة من دول خليجية تجاهلت قيام مواطنيها بتمويل جهاديين
2014-10-30
“الديلي تلغراف”: في صف من تقف قطر؟
2014-10-29
“الغارديان”: المسلمون يشكلون 5 في المئة فقط
2014-10-29
“الفاينانشال تايمز”: “القوة الناعمة” في تنظيم الدولة
2014-10-29
فايننشيال تايمز- ليبيا ومخاطر الحياد
2014-10-28
الغارديان- حرب علاقات عامة
2014-10-28
أخبار رياضية
  • برشلونة يُتوّج بكأس كتالونيا بفوزه على إسبانيول2014-10-31
  • سبرز يستهل الموسم بفوز ولايكرز بخسارة2014-10-31
  • الحكمة يسقط أمام الاتّحاد السكندري2014-10-31
  • الرياض في انتظار ظهور الهلال الآسيوي2014-10-31
  • مدرب بورتو ينفي عودة كاسيميرو إلى ريال مدريد2014-10-31
  • سجل الفائزين بدوري أبطال آسيا2014-10-31
  •  نادي الكسليك أنجز تحضيراته  لاقامة مسابقة الأكواتلون الأحد 2014-10-31
  • حفل استقبال للأهلي صربا2014-10-31
  • اختيار ناي سلامة افضل لاعبة في البطولة العربية للفتيان بالأردن2014-10-31
الأخبار الأكتر قراءة
بالفيديو: لماذا تعرت مريام كلينك في حكي جالس؟
2014-10-28
بالصورة- بنطلون إليسا الشفاف...يشعل المواقع
2014-10-29
البغدادي يوجه رسالة تأنيب...لأنصاره في لبنان!؟
2014-10-27
خاص- ماذا يجري في وادي خالد ولماذا انتقل العميد روكز الى عكار؟
2014-10-29
نادين نجيم... مصدومة بعد انفصال زوجها عنها
2014-10-27
الانعزاليون الجدد: من بيروت إلى طهران.. مخاض المتعة الفارسية
2014-10-30
خاص- كيف وقع شادي المولوي في الفخ؟
2014-10-28
خاص - الضاهر لم أتواصل مع ميقاتي منذ 10 سنوات وقراراتهم وصرمايتي سوا
2014-10-25
الضاحية نجت من كارثة...أمن حزب الله يقبض على انتحاري قبل لحظات من تفجير نفسه
2014-10-29
لماذا اول زوار جعجع..?
2014-10-25
خاص – وعدنا اللواء الحاج بتعيينه سفيرا... حزب الله: ميقاتي ليس برجل دولة وقد سقط من حساباتنا




26-03-2013
20:00


Alkalimaonline.com




خاص

Alkalimaonline.com

لن تأخذ قضية اللواء علي الحاج اي حجم سياسي لاعادة تعيينه مديرا عاما لقوى الامن الداخلي، ولم يكن مطروحا ولا هو قدّم نفسه، لانه، ليس القانون من يفرضه في موقع المدير العام لقوى الامن الداخلي، بل السياسة، الامر الذي ابقى اللواء اشرف ريفي في موقعه بعد تشكيل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، اذ رفض ان يقيله من موقعه بالرغم من مطالبة قوى 8 اذار، لأنه قرر ان لا ينتقم منه سياسيا كما من اللواء الشهيد وسام الحسن الذي كان رئيسا لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي.

وعندما اثار اللواء الحاج حقيقة ان يعود الى المديرية العامة لقوى الامن الداخلي كونه الاعلى رتبة في قوى الامن، طلب منه كلّ من "حزب الله" وحركة "أمل" ان لا يثير الموضوع، وكان ذلك قبل أكثر من اربعة اشهر، عندما بدا الحديث عن التمديد للقادة الامنيين.

وكشفت مصادر سياسية متابعة لموقع "الكلمة اون لاين"، ان نصيحة "حزب الله" للواء الحاج ان لا يحرّك هذا الموضوع، لان الحزب لا يريد ان يفتعل مشكلة داخل الحكومة ومع الرئيس ميقاتي، الذي وعد انه عندما تنتهي ولاية اللواء ريفي سوف يعيّن آخرا مكانه، وعندها تسير الامور وفق الآلية القانونية، فاقتنع اللواء الحاج بهذا التبرير، مشترطا انه، في حال لم يعيّن البديل فهو له الحق بتولي المنصب، فكان جواب "حزب الله": نعوّض لك عن هذا المنصب باقناع الرئيس ميقاتي بالطلب من رئيس الجمهورية تعيينك سفيرا، وهكذا نكون قد ازلنا عقبة من امامه.

لكن حسابات "حزب الله" لم تكن متوافقة ابدا مع ما كان يفكر به ميقاتي، اذ تقول مصادر قيادية في الحزب: " لم نكن في يوم من الايام ننتظر ان يخدعنا رئيس الحكومة الذي وعد بان كل اسم من امنيين وقضائيين وردفي ملف شهود الزور سيخرج من وظيفته وموقعه عندما يصبح في سن التقاعد، وقد مارس ذلك مع مدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا، حيث عيّن مكانه القاضي حاتم ماضي، بعد ان وضع ميرزا مستشارا قانونيا له في رئاسة الحكومة، اما في موضوع اللواء ريفي، فقد تفاجأنا باصراره عليه، حيث تمسك به دون ان يطرح اي اسم آخر كما وعد، اذ ان هناك عدد وافر من الضباط من الطائفة السنية، مؤهلين لتبوؤ هذا المنصب وابرزهم العميد ابراهيم بصبوص، العميد ديب الطبيلي، والعميد منذر الايوبي.

ويؤكد حزب الله انه لا يخوض معركة اعادة اللواء الحاج ولا يفكر بذلك، والرئيس ميقاتي يعرف ذلك، لكنه ملزم بتسديد حسابات داخلية وخارجية، وهو أخطأ في وضع مسالة التمديد للواء ريفي ووجود الحكومة كاحد الخيارين أمام "حزب الله" وحلفائه، وقد ظهر لنا حقيقته بانه ليس رجل دولة، وقد سقط اسمه من لائحة المرشحين لرئاسة الحكومة من قبلنا.




   
Comments: