جهات عربية أمهلت حكومة ميقاتي 3 أشهر لتصحيح الأوضاع

Sunday, September 19, 2021

أمل مصدر لصحيفة "الانباء الكويتية" لو أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أرفق حزنه، لخرق السيادة الوطنية، بقوافل المازوت الإيراني، بموقف صريح وحاسم من ذلك الخرق الذي تكرر، كما يبدو، مع دخول قافلة صهاريج ثانية أمس تنقل دفعة أخرى من المازوت الإيراني الى حزب الله.

واعتبر المصدر ان يوم غد، سيتبلور رد فعل نواب كتلة الوفاء للمقاومة، على تصريح ميقاتي المتضمن حزنه على خرق السيادة، مستبعدا ان يصل الأمر إلى حجب الثقة، عن حكومته، كليا او جزئيا.

وكشف المصدر عن مهلة تمتد من شهر الى 3 أشهر أعطتها جهات عربية لحكومة ميقاتي، لتصحيح الأوضاع اللبنانية من مختلف وجوهها، وعلى أمل ألا تجبر الدول الشقيقة على متابعة نهجها في التعاطي كما كان مع حكومة حسان دياب.

الانباء الكويتية

مقالات مشابهة

بعد فرض العقوبات على ثلاث شخصيات لبنانية.. هكذا علق بلينكن

سعر جديد لربطة الخبز؟

جبهة العمل المقاوم: تدين الحملة الشعواء التي يتعرّض لها وزير الإعلام

جميل عمامرة يطلق أول أعماله الفنية "ما منشبه بعض"

"التحكم المروري": اعادة فتح السير على تقاطع الصيفي-بيروت

“الحزب”: القرار السعودي ضد “القرض الحسن” عدوان على لبنان