بلدية شارون بحثت مع منظمة العمل الدولية في واقع المنطقة الانمائي

Saturday, July 3, 2021

عقد في بلدية شارون قضاء عاليه، اجتماع ضم ممثلي منظمة العمل الدولية المهندس ايف كونغ والمهندسة غيدا حمية، في حضور ممثل وزارة الاشغال العامة والنقل ومنسق برنامج دعم البنية التحتية في لبنان المهندس خالد شميط، رئيس اتحاد بلديات الجرد الاعلى - بحمدون رئيس بلدية صوفر كمال شيا، ورؤساء بلديات: شارون مهنا البنا، عين داره مارون بدر، المشرفة غازي الحكيم، أغميد - مشقيتي مهنا الصيفي، بدغان ممثلة بنائب الرئيس وجدي شيا، ومجدلبعنا ممثلة بعضو المجلس البلدي ليليان عبد الخالق، وبمشاركة المهندس سليمان جابر والمتعهد مازن فرحات ونائب رئيس بلدية شارون نعيم الاحمدية.

استهل الاجتماع بكلمة للبنا رحب فيها بالحضور، ونوه بأهمية الاجتماع وتوقيته في الظروف الصعبة التي تمر على لبنان عموما والبلديات خصوصا.

شيا
وألقى كمال شيا كلمة عرض فيها للواقع الانمائي في منطقة جرد عاليه، وما تعانيه من حرمان، مؤكدا "الحاجة الى تنفيذ المشاريع التنموية والبنى التحتية لتأمين فرص العمل".

ولفت إلى أن "من أهم المشاكل التي تواجه المنطقة هي غياب شبكات الصرف الصحي ومعامل التكرير، إضافة الى النقص الحاد في مياه الشفة ومياه الري، ما ينعكس سلبا على القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية".

وتطرق الى "أهمية دعم القطاع الزراعي بجميع نواحيه، ودعم المبادرات الصناعية التي تشكل ركنا أساسيا في العملية الاقتصادية، يضاف اليها البنى التحتية المهملة من طرق وحيطان دعم وأقنية ومجار".

وختم شيا مؤكدا "استعداد الاتحاد وبلديات المنطقة للتنسيق والتعاون مع منظمة العمل الدولية، ووزارة الاشغال بشخص ممثلها المهندس خالد شميط، لما فيه مصلحة منطقة الجرد".

الصيفي
من جهته شدد الصيفي على "أهمية العمل لانجاز المشاريع الانمائية التي تحتاجها البلديات في المنطقة خصوصا بظل الامكانيات المادية المتواضعة للمجالس البلدية"، منوها ب"أهمية المشاريع لجهة خلق فرص عمل لابناء المنطقة ومساعدتهم بظل الازمة الاقتصادية الراهنة".

وبحسب بيان، تم البحث في المشاريع التي يمكن ان تمولها منظمة العمل الدولية، بإشراف وزارة الاشغال العامة والنقل، وفرص العمل المؤقتة التي يمكن توفيرها لابناء بلدات جرد عاليه، في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة.

وتناول المجتمعون الالية التي يمكن اعتمادها في تقديم المشاريع التي تحتاج لها البلديات في نطاقها، والمعايير المطلوبة من أجل تنفيذها، اضافة الى كيفية انتقاء اليد العاملة المؤهلة للاستفادة من فرص العمل التي سيتم توفيرها من خلال المشاريع التي ستمولها منظمة العمل الدولية.

بدورهم شكر رؤساء واعضاء البلديات المشاركة في الاجتماع منظمة العمل الدولية على جهودها ووقوفها الى جانبهم في هذه الظروف الصعبة.

وبعد اختتام الاجتماع، أطلع البنا وفد منظمة العمل الدولية على مشروع حائط الدعم على طريق البلدة القديمة، والذي يحتاج الى استكماله سريعا قبل حدوث أي تداعيات.

مقالات مشابهة

عدالة "القمصان السود": ظهر الباطل وزهق الحقّ!

أزمة المحروقات متجهة إلى الحلّ؟

حالة طوارىء اقتصادية ومالية واجتماعية ومعيشية

بعد أكثر من سنة على انفجار المرفأ... ضحية جديدة تُسلم الروح!

طوني عيسى - مفاوضات الناقورة راجعة: "خِلِص المَزْح"!

جورج شاهين - هكذا تفتح الطريق الى الرياض..