أمام غليان الشارع... موقف "مهم" لقائد الجيش اليوم

Monday, March 8, 2021

جاء في نداء الوطن

عناصر الانفجار الاجتماعي اكتملت، وكل المؤشرات تنذر بأنّ كرة الشارع باتت تتدحرج نحو منزلقات تصعب السيطرة عليها في ظلّ تعاظم الغضب الشعبي وانهيار الأوضاع المعيشية، وتحت وطأة اتجاه أفرقاء السلطة نحو الإيغال في حراك الشارع لتفخيخ المطالب الاجتماعية وإشعال فتائل تفجيرية على الأرضية المطلبية للحراك. وفي هذا السياق، أثارت بعض التحركات الميدانية خلال الأيام القليلة الماضية "ارتياباً مشروعاً" بوجود أصابع حزبية تعمل على تحريك شارعها لإيصال رسائل سياسية في أكثر من اتجاه، بما يشمل الخصوم والحلفاء على حد سواء، ما دفع أوساطاً معنية إلى التحذير من أنّ البلد دخل فعلياً في مرحلة دقيقة على المستوى الأمني جراء "تداخل الشوارع ودخول بصمات حزبية وطائفية على خطها".


وفي وقت يتوقّع أن يرتفع منسوب الإحتجاجات الميدانية اليوم، لا يزال الجيش عند موقفه الرافض لحصول أي اصطدام بين وحداته وبين الشعب الغاضب، مع تأكيده عدم السماح بالفتنة والإصطدام الداخلي، ليبقي على تدخله ساعة تدعو الحاجة إلى ذلك، من منطلق حماية المتظاهرين السلميين والأملاك العامة والخاصة وليس من منطلقات تجعل منه أداة قمعية للناس.


وإذ تستنفر قيادة الجيش جهوزية المؤسسة العسكرية من أجل متابعة هذه المرحلة التي تعتبرها "حساسة جداً" ولا بد من اجتيازها "بحكمة كبيرة"، علمت "نداء الوطن" أنّ قائد الجيش العماد جوزف عون سيعقد اليوم إجتماعاً مع القيادة والضباط يتناول أموراً خاصة بوضع الجيش في هذه المرحلة الدقيقة، على أن يكون له موقف "مهم" أمام المجتمعين، إنطلاقاً من كل الأحداث التي تجري والتحديات التي تزداد نتيجة الأوضاع الإقتصادية والأمنية المستجدة.

مقالات مشابهة

المتظاهرون غادروا من أمام المدخل الخارجي لقصر العدل فيما لا تزال قوى من الجيش ومكافحة الشغب منتشرة في المكان

ألمانيا.. حزب "الخضر" يرشح بيربوك لخلافة ميركل

الكرملين: طرد الدبلوماسيين الروس من براغ عمل استفزازي

دياب التقى وزير الطاقة القطري

الداخلية المصرية: مقتل ثلاثة من العناصر الإرهابية في شمال سيناء

انماء طرابلس والميناء: من حق المواطن على دولته ان ترعى شؤونه واخراجه من النفق المظلم الذي يعيشه