خاص- اوقفوا استعراضاتكم... نصف الشعب اللبناني في "دائرة الخطر الصحي"

Wednesday, February 17, 2021

خاص
الكلمة أونلاين

جاء تصريح نقيب اطباء لبنان البروفسور شرف ابو شرف بأن كميات اللقاح التي ستصل تدريجيا هذا العام الى لبنان تكفي لتلقيح 50% فقط من المواطنين، والباقون سيحصلون على اللقاح العام المقبل ليضرب مهرجان البهرجة الاستعراضية التي حصلت في مطار رفيق الحريري الدولي مساء السبت الماضي لدى وصول الشحنة الاولى من اللقاحات الى لبنان وليطرح علامات استفهام تنتظر من وزير الصحة حمد حسن والحكومة اللبنانية جوابا سريعا كونها تضع نصف الشعب اللبناني في دائرة الخطر الصحي المميت.


في وقت بدأت دول مجاورة بإعطاء الجرعة الثانية من اللقاح لشعوبها، كان الوزير حمد حسن في الأيام الماضية وسط جمع غفير من الكاميرات والحضور يعطي اللقاح لعدد من المرضى متناسيا الضربة القاضية لشروط التباعد الاجتماعي من جهة ومتغافلا عن الكارثة الصحية القادمة على اللبنانيين في حال لم يتم اعطاء اللقاح في اقرب وقت ولاكبر عدد ممكن من الناس، كي نحصل على مناعة مجتمعية تفوق الـ 80%.

في هذا الإطار رأى أمين سر تكتل "الجمهورية القوية" النائب السابق الدكتور فادي كرم أن ما قامت به الحكومة اللبنانية أثناء استقبال اللقاح في المطار من استعراضات وما تبع ذلك في الأيام الماضية هو بهدف التعتيم على فشلهم وتقاعسهم وتحمل مسؤولياتهم أمام الشعب اللبناني في ظل غياب خطة واضحة قادرة على تأمين الحماية الصحية لمجتعنا منذرا بأننا متجهين نحو كارثة صحية في حال استمر العمل على هذا المنوال "ما جرى أثبت أن لبنان من دون إدارة لا وبل تحت إدارة سيئة جدا، قسم كبير من اللبنانين اليوم معرّض أن يتم تأخير تلقيحه ولهذا كانت القوات اللبنانية حريصة على وضع خطة تقوم على الحصول على كمية كافية من اللقاحات لتغطية أكبر عدد ممكن من السكان، بأقصر مدة ممكنة، وتأمين تمويلها، مع إفساح المجال للقطاع الخاص ليكون شريكاً باستيراد اللقاحات المعتمدة".

كرم تساءل كيف للدولة أن تسمح في أن يعود قسم من اللبنانين الى عمله وحياته الطبيعية فيما القسم الآخر مهدد بالموت "نحن لسنا بصدد اختراع لقاح أو ادوية ولا طريقة علاج، الموضوع يختصر في إما أن نكون على قدر المسؤولية ونقوم بتلقيح أكبر نسبة من اللبنانيين في وقت قصير وسريع أو أن نكون على موعد مع كارثة صحية في الأمد القريب".


مقالات مشابهة

الداخلية المصرية: مقتل ثلاثة من العناصر الإرهابية في شمال سيناء

انماء طرابلس والميناء: من حق المواطن على دولته ان ترعى شؤونه واخراجه من النفق المظلم الذي يعيشه

عبد الصمد: عناصر النجاح هي حب العمل والمثابرة والصبر

تفاهم بين إتحاد المصارف العربية و"الروح القدس"

"القضاء" عمّق الهوّة..هل يصحّ التعويل على العقوبات حكوميّا؟!

أحد مناصري التيار الوطني الحر يعتدي على فريق mtv أمام العدلية