أفق تشكيل الحكومة مقفل..الفرزلي: لاعلاقة لي بالموضوع

Thursday, January 21, 2021

لم تسجل الوساطات على خط بعبدا وبيت الوسط اي تقدم حتي الان من شأنه ان ينهي الجفاء الحاصل بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري ، خصوصا بعدما تجاوز عدم التفاهم الصلاحيات والنصوص الدستورية وبلغ الخلاف بين الطرفين الحدود الشخصية والاتهام بالكذب على ما جاء في الفيديو المسرب من بعبدا .

وفيما يرد المحللون والمراقبون اسباب تعثر التشكيل الحكومي تارة لاسباب محلية واخرى خارجية ويعزوها لبلوغ وانقضاء أستحقاقات أقليمية ودولية، كرحيل الرئيس ترامب عن البيت الابيض وتسلم الرئيس الجديد بايدن مهامه على ما جرى في حفل التنصيب الذي شهده العالم أمس ومعرفة التوجه الجديد للسياسة التي سيتبعها في تعامله مع ملفات المنطقة وفي مقدمها الاتفاق النووي الايراني، تقول أوساط سياسية قريبة من الضاحية الجنوبية أن تواصلا جرى مؤخرا بين حزب الله وعين التينة حول سبل دفع عملية تشكيل الحكومة الجديدة الى الامام واخراجها من عنق الزجاجة، وان الحزب تمنى على رئيس المجلس النيابي نبيه بري التحرك على هذا الخط لانه غير قادر على الاستمرار من دون غطاء شرعي ودستوري من شأن حكومة برئاسة الرئيس الحريري أن توفرهما له في هذه المرحلة الدقيقة والحرجة التي تشهدها المنطقة ودولها العاملة على التموضع ضمن احلاف سياسية وأقتصادية محورها العدو الاسرئيلي وسياسته التوسعية والتي بلغت الخليج العربي.

نائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي نفى ردا على سؤال لـ "المركزية " أي علاقة له بالخلاف الحاصل بين الرئيسين عون والحريري وقال انه من المبكر الحديث عن وساطات لان من البديهي أنتظار صفاء الجو بين الجانبين. علما أنني لا كلفت نفسي ولا أحد طلب مني أو تمنى علي التحرك من أجل تقريب وجهات النظر على خط التشكيل .

المركزية

مقالات مشابهة

مجلس النواب يقر مشروع قانون لجعل واشنطن دي.سي الولاية 51

أ.ف.ب: أطباء روس حثوا نافالني على إنهاء إضرابه عن الطعام فوراً

ألمانيا تحذر رعاياها في أفغانستان وتطالبهم بمغادرتها

الكاظمي يدعو الشركات الروسية إلى توسيع استثماراتها في العراق

الأمم المتحدة تعبر عن قلقها من الوضع الإنساني في إقليم تيغراي الإثيوبي

إصابة 3 اشخاص اثر اشكال فردي تطور الى اطلاق نار في طرابلس