ناشطو عكار يستذكرون ثورة 17 تشرين

Saturday, October 17, 2020

نظم ناشطون في مجموعات من حراك محافظة عكار، لقاء جامعا، في ذكرى 17 تشرين، عند مفترق مطار القليعات في سهل عكار.

وألقيت كلمات بالمناسبة أكد فيها المتحدثون على استمرار الحراك “حتى تحقيق كل الأهداف المعلنة بإسقاط منظومة الفساد ومعاقبة ناهبي المال العام”.

وألقى رواد عنتر كلمة باسم ناشطي عكار، دعا فيها الى “الإفراج عن كيندا الخطيب”، معتبرا انها “ليست عميلة بل تم تلفيق الملف لها، وهي بمثابة معتقلة سياسية”.

ثم ألقى أحمد طالب كلمة باسم “منتدى عكار” تحدث فيها عن “الحرمان الموجود في المنطقة وما يعكسه تجذر هذه السلطة في فسادها”.

كما كانت كلمة لبيار الخوري باسم “مجموعة بوسطة الثورة” تحدث فيها عن أهداف البوسطة ب”كسر حواجز الطائفية والمناطقية”.

وألقى محمد العلي كلمة باسم العسكريين المتقاعدين، ثم أطلق الفنان ابراهيم أغنية من وحي المناسبة قبل أن تتجه “شعلة 17 تشرين” نحو بيروت.

مقالات مشابهة

نقاط تلخّص أزمة الدعم والاحتياطي الالزامي...

كلير شكر- العمل على ترشيد فاتورة الدعم غذائياً وصحياً

ألان سركيس- بقايا "اليسار" تتدلّع في "اليسوعية"... فهل تتجرّأ في المناطق الإسلامية؟

غادة حلاوي- المشنوق يُصعّد: بعبدا "محتلّة دستورياً" ورئاسة الحكومة شاغرة

نجك الهاشم- ماذا بعد اغتيال زاده وسليماني؟

زيزي إسطفان- هل هزّت إستقالة النواب الثمانية شجرة المجلس؟