من فريق ماكرون ... وضللوه ...؟

Monday, September 28, 2020

مباشرة الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون اعادة النظر في عمل فريقه الذي اساء تقدير مواقف الثنائي الشيعي ،ينطلق من ان السفير الفرنسي في لبنان وعدد من الدبلوماسيين كانوا اضحوا على علاقة ودية مع مسؤولين في حزب الله ،ما حدا بهم لإعطاء تقديرات خاطئة للإدارة الفرنسية ...حيال الهامش الذي يعطيه حزب الله لذاته ومدى التزامه بالقرار الإيراني .

مقالات مشابهة

عناوين الصّحف الصادرة اليوم -05-12-2020

نصيحة فرنسيّة...

"إنشالله يبقى البلد من الآن وحتى يتسلّم جو بايدن"!

"هرطقة" سياسية ودستورية

هل تجاوز المجلس الاعلى للدفاع صلاحياته؟

ماكرون في بيروت قبل الميلاد؟