خاص- سرّ تمايز الفرزلي عن "التيار"... وتداعياته

Saturday, September 26, 2020

خاص- الكلمة أون لاين

ضحى العريضي

رغم انضوائه ضمن "تكتل لبنان القوي"، يبدو نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي في مكان آخر، فخطابه يتمايز إلى درجة التباين في أحيان كثيرة عن مواقف "التكتل" و"التيار الوطني الحر"، حتى ان الخلاف لامس قبل فترة حد القطيعة مع رئيس "التيار" جبران باسيل.

وفي السياق، يبدو لافتاً موقف الفرزلي المتكرر من التطورات السياسة وإصراره على ضرورة عودة الرئيس سعد الحريري إلى رئاسة الحكومة، حيث يرى أن هكذا خطوة تصب في مصلحة البلد. وهنا، يبرز السؤال عن سبب إصرار الفرزلي على هذا الطرح وتمايزه عن "التيار".

في معرض توضيحه، يشدد النائب إيلي الفرزلي لموقع "الكلمة أون لاين" على أن الموضوع لا يتعلق بأي تمايز، بل إنه يندرج ضمن إطار الاختلاف في وجهات النظر. ويوضح أن مقاربته تستند إلى أن أي شخصية سواء مصطفى أديب أو غيره، هي بمثابة "وكيل" أو "ممثل"، وبالتالي من الأفضل في ظل هذه الظروف أن يستلم "الأصيل" دفة الحكم.
وربطاً بذلك، يعتقد الفرزلي أن الحريري، ورغم إعلانه عدم رغبته بترؤس الحكومة حالياً، قد يكون لديه تصور لدور ما في هذه المرحلة، وإن كانت شروط هذه الدور غير متوفرة، لذلك يرى الفرزلي أن هناك ضرورة لـ"تدوير الزوايا" كي تتوفر الظروف لعودة الحريري.

ويبدو الفرزلي واثقاً من إمكانية إحداث خرق في هذا المجال إذا ما توفرت "الإرادة الذاتية المجلسية البرلمانية"، كما أسماها، قائلا "عندما تكون هذه الإرادة ثابتة ومحاطة بإرادة من الرؤساء الثلاثة لن تستطيع أي قوة خارجية أن ترفض الطرح".

على الضفة المقابلة، يبدو"التيار الوطني الحر" في مكان آخر، فما هي حقيقة موقفه من هذه المطالبة وتالياً من تمايز الفرزلي؟

عضو "تكتل لبنان القوي" إدي معلوف، يشرح لموقعنا أنه يوجد ضمن "التكتل" وجهات نظر مختلفة، وهو ما ينطبق على الفرزلي الذي يدلي برأيه ويناقش قناعاته خلال الاجتماعات.

كلام معلوف يؤكد أن الاختلاف في الرأي داخل "لبنان القوي" لا يفسد في الود قضية. لكن، وبغض النظر عن ذلك أي موقف للتيار من طروحات نائب رئيس مجلس النواب؟

لا يخفي النائب إدي معلوف استغرابه لطرح هكذا اقتراحات في هذه المرحلة، فـ"الحريري نفسه أعلن بشكل واضح عدم رغبته بالعودة إلى رئاسة الحكومة حالياً، وبالتالي فإن موقف صاحب العلاقة حاسم على هذا الصعيد، كما أن "همّ" الناس في مكان آخر"، يؤكد النائب المتني.

"عودة الحريري ليست أولوية"، يحسم معلوف، فـ"الأهم حالياً هو كيفية تشكيل مصطفى أديب للحكومة ومسار تطبيق المبادرة الفرنسية والقيام بإصلاحات سريعة".



مقالات مشابهة

معلومات للـLBCI: فرع المعلومات اوقف حتى الساعة ٨ اشخاص مشتبه بهم بإحراق قبضة الثورة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية

دبابتان اسرائيليتان تجتازان السياج التقني في خلة المحافر

نجوى كرم تحيي حفل فني في دبي  وتنفي إصابتها بكورونا 

"القومي" لن يسمّي أحداً في الاستشارات

محتجون يقطعون الطريق عند جسر الرينغ