منصة النقل عند الطلب Bolt أطلقت خدمتها في لبنان

Monday, July 13, 2020

أعلنت منصة النقل عند الطلب "بولت" (Bolt) التي يبلغ عدد مستخدميها نحو 30 مليوناً في أكثر من 35 بلدا، وخصوصاً في أوروبا وأفريقيا، أنها أطلقت خدمتها في لبنان في 7 تموز الجاري، وأن مئات السائقين المتعاملين معها متأهبون للبدء بقبول طلبات الزبائن.

وأوضح بيان صادر عن "بولت" أن هذا التطبيق المجاني للهاتف المحمول "يربط السائقين والركاب"، إذ يستطيع أي شخص من خلاله "أن يطلب سائقاً لأخذه من أينما كان إلى حيثما يريد بطريقة سريعة و موثوق بها وبأسعار معقولة". وأضاف: "كذلك يمكن للسائقين المسجلين على المنصة كسب المال عن طريق قبول الطلبات الواردة من خلال التطبيق".

وذكّر البيان بأن شركة "بولت" تقوم على مبدأ "تقديم أدنى العمولات للسائقين وأقل الأسعار للركاب". وأكّد أن "بولت" تلتزم "لمدة لا تقل عن ستة أشهر، عدم فرض رسوم (عمولة) على السائقين لاستخدام المنصة، وتقديم أسعار أقل بنسبة تصل إلى 20 المئة عن المنافسين الآخرين في السوق".

وأبرز البيان أن منصة "بولت" سهلة الاستخدام، شارحاً أن "على الركاب تنزيل تطبيق Bolt الآمن والمجاني من متجر Apple App Store أو Google Play و من ثم إعداد ملف تعريف المستخدم".

وتابع: "عندما يكون الركاب راغبين في الإنتقال من مكان إلى مكان، ما عليهم سوى أن بفتحوا التطبيق ويضبطوا موقعهم والوجهة التي يقصدونها، ومن ثم يعطي التطبيق تقدير تكلفة الرحلة سلفاً، وبمجرد قبول الركاب تقدير التكلفة، ينبه التطبيق السائقين القريبين الذين يقبلون الرحلة في أسرع وقت ممكن".

وأضاف: "بمجرد قبول السائق الرحلة، يمكن الراكب رؤية تفاصيل السائق و تتبعه مباشرة في الوقت الحقيقي مما يجعل من السهل عليه أن يركب بأمان في السيارة الصحيحة و مع السائق الصحيح و عند اكتمال الرحلة، يتم الدفع نقداً".

وختم البيان بأن شركة "بولت" تنصح "جميع السائقين والركاب الذين يستخدمون المنصة باتباع تعليمات منظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية واتخاذ التدابير الصحية اللازمة".

وتجدر الإشارة إلى أن "بولت" هي منصة النقل الأوروبية الأكثر استقطاباً للطلبات، أسّسها ماركوس فيليغ (Markus Villig) عام 2013، وهي واحدة من أسرع منصات النقل نمواً في أوروبا وأفريقيا، ومن أبرز المستثمرين فيها "دايملر" (Daimler ) و"ديدي تشوشينغ" (Didi Chuxing ) و"كوريليا كابيتال" (Korelya Capital). وعنوان الموقع الإلكتروني لـ"بولت" هو www.bolt.eu.

مقالات مشابهة

مخزومي لـ"الاحداث٢٤": طالب بلجنة تحقيق دولية في انفجار بيروت : هناك "قطبة مخفية" والحكومة فقدت الثقة ونحن أمام منظومة تحاول "تهشيل" صندوق النقد

خاص- خلف ابواب قصر الصنوبر: مثالثة واوهام رئاسية والكثير من الاستياء والاحراج! ... بولا أسطيح

هذا عمل ارهابي والمطلوب تدويل الازمة اللبنانية ... بقلم شارل شرتوتي

فضيحة يكشفها الإعلامي أنطونيو حداد

استغربوا غيابها عن خطاب نصرالله

إشكال في برج حمود!