لهذا "يصوفر" مرفأ بيروت... والاجواء تنتظر هذا الواقع

Wednesday, July 8, 2020

كشفت اوساط اقتصادية عن أن الشركات التي كانت تعتمد مرفأ بيروت كمحطة للترانزيت أوقفت ارساء بواخرها فيه بسبب الوضع الاقتصادي في لبنان واشكالية التعاطي النقدي بين استعمال العملة اللبنانية والدولار الاميركي.

واضافت الاوساط بأن الحركة في مرفأ بيروت انخفضت الى ما يقارب 15%، حيث تحولت ارصفته الى صحراء "تصوفر" من الهواء.

ولفتت الأوساط الى ان شركات طيران عدة ستتوقف بالتوجه الى لبنان نتيجة الاشكالية نفسها في شراء بطاقات السفر، أي أن لبنان أمام شبه انقطاع بري وبحري عن العالم التجاري حيث ان طائرات الشحن لن تتوجه الى لبنان على غرار ما كانت عليه اعدادها سابقا، مشيرة الى ان لبنان امام كارثة لا احد قادر على تحديد نتائجها وحجمها.

هذا وسينعكس تراجع الحركة في المرفأ على عدد كبير من الشركات والموظفين والأسر التي تعتاش من هذا المرفق العام.

مقالات مشابهة

رويترز نقلاً عن مصدر دبلوماسي فرنسي: ماكرون حث القيادات اللبنانية على تشكيل حكومة تكنوقراط

البنتاغون: قواتنا باقية في العراق وسوريا لفترة طويلة لمواجهة النفوذ الإيراني الخبيث

أنور قرقاش: الاتفاق مع إسرائيل "نزع فتيل قنبلة موقوتة"

هكذا توزعت اصابات كورونا على المناطق

جنبلاط غير متحمس لهذا إللقاء

اصابة مطلوب بطلق ناري في حي الشراونة بعلبك