الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم تنعي فقيدها وفقيد الاغتراب رونالد حمدان

Tuesday, July 7, 2020

جانب أعضاء المجلس العالمي ومسؤولي وأعضاء الجامعة في العالم
حضرة نائب الرئيس العالمي عن أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي السيد خوان صليبا المحترم
حضرة رئيسة قارة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي السيدة سميرة حلو المحترمة
حضرة رئيس المجلس الوطني في الأرجنتين السيد مارسيلو شاهين المحترم
عائلة الفقيد الموقرة
مسؤولي وأعضاء الجامعة في الأرجنتين عامةً وبوينس آريس خاصّةً

تحية لبنانية، وبعد

إنه وقتٌ حزين ننعي فيه لللبنانيين والمغتربين فقيد الجامعة والاغتراب، عضو المجلس العالمي سابقاً، والناشط الاغترابي والإعلامي في الأرجنتين والعالم، الراحل رونالد حمدان.

حمل الراحل لبنان بقلبه وروحه وفكره، ناضل من أجل حريته وسيادته، لقد كان مُترهّباً لحمل قضايا الوطن والاغتراب اللبناني، عاملاً بشغف في صفوف الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، موجهاً برنامجه الإذاعي Watani Radial عبر الأثير من بوينس آيرس بالاسبانية والعربية لكل أمريكا اللاتينية من جهة، وعبر صوت لبنان لكل اللبنانيين في الوطن والعالم، حاملاً قضيّة الحرية نبراساً، وإيماناً بلبنان لا يتزعزع.

لقد كان صريحاً في قول الحق، صادقاً فيما يقول، جريئاً، مُهاباً، قويّاً مُحِبّاً في آن.

سيفتقده الاغتراب، وسنفتقده كجامعة، وستفتقده عائلته التي تعلقَ بها حتى الرمق الأخير.

عزاؤنا أنه ترك صوته الذي سيستمر صارخاً في ذاكرة الاغتراب عامةً، وفي الأرجنتين خاصّة.

طيّبَ الله، عزّ وجل، مثواهُ بنفحٍ من عبق الأرز، وألهم عائلته وأصدقاءه الصبر والسلوان.

إلى الخُلدِ يا رونالد، أيها الكبير المغادر!

الأمين العام العالمي الرئيس العالمي
روجيه هاني ستيفن ستانتن

مقالات مشابهة

محمد عبيد ضيف قناة الـMTV غدًا

خلف: على هذه السلطة أن ترحل

إصابتان بكورونا في رحلة من أصل 15 وصلت الجمعة

جنبلاط: لبنان لا يمكن أن يستمر إلا بالاحتضان العربي

ديفيد هيل في بيروت الأسبوع المقبل

بهاء الحريري: لن أترك وطني