الأردن يهدد بإعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل

Friday, May 22, 2020

هدد رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز الخميس، بإعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل إذا مضت في خطتها لضم أراض فلسطينية محتلة.
وقال الرزاز في مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بترا: "لن نقبل الإجراءات الإسرائيلية الأحادية لضم أراض فلسطينية وسنكون مضطرين لإعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل بكافة أبعادها".
وأضاف أن تهديدات إسرائيل بضم أراض في الضفة الغربية المحتلة "تأتي في ظروف جائحة كورونا، وانشغال العالم بهذه المواضيع، وبعد انتخابات في الجانب الإسرائيلي تعثرت مراراً وتكراراً، واضح أن هناك نية للاستفادة من هذا الوضع لإجراءات أحادية على أرض الواقع".
وأكد الرزاز "لن نقبل بهذا، وبناءً عليه سنعيد النظر بهذه العلاقة بكافة أبعادها، لكن لن نتسرع ولن نستبق الأمر".
وأشار إلى أن "هناك أملاً في أن يتشكل موقف عربي موحد للرد على هذه التهديدات وأن يقوم المجتمع الدولي بواجبه بحماية السلام ليس فقط في هذه المنطقة وإنما على مستوى العالم".
وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة يهودية في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن، الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت.
ويعيش في مستوطنات الضفة الغربية أكثر من 600 ألف إسرائيلي، ويعتبر الفلسطينيون والمجتمع الدولي المستوطنات غير قانونية.
وأكد الأردن رفضه التام أي ضم إسرائيلي لأراض فلسطينية محتلة، قائلاً إن ذلك "سيقتل فرص السلام".
وكان الملك عبد الله الثاني أكد في مقابلة مع مجلة "ديرشبيغل" الألمانية يوم الجمعة الماضي، أن ضم إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية المحتلة سيؤدي إلى "صدام كبير" مع الأردن.
وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي من جانبه بنيامين نتانياهو نفي خطاب أمام الكنيست في الأسبوع الماضي، المضي قدماً في مخطط لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.
ويشير خبراء إلى أن هذه الخطوة قد تدفع الأردن إلى التراجع عن اتفاقي السلام مع إسرائيل في 1994.

AFP

مقالات مشابهة

رقصة كريستيانو رونالدو الأخيرة

أولمرت: نتانياهو مستعد لحرق إسرائيل

أول جولة لبايدن خارج منزله منذ أسابيع ضمن حملته الانتخابية

توقيع التعيينات هذا الأسبوع

نائب بشهادة مزورة... ويطلب مناداته دكتور..!

ندى بستاني... أفضل منه..؟