في بلدة جبيليّة... محاولة قتل في منتصف النهار!

Friday, May 22, 2020

في وضح نهار قبل ايام، شهدت بلدة الريحاني قرب جدّايل (قضاء جبيل)، محاولة قتل يرجح أن تكون دوافعها مادّية. حادثة جرى التكتم عنها في المنطقة، ولم تُكشف ملابساتها. في المعلومات الأولية التي حصلت عليها "نداء الوطن"، أنّ المدعو "ش.غوش" (54 عاماً) توجه الى رمزي معوّض ( شقيق الزميلة في النهار رلى معوّض) حيث حصلت مشادات كلامية بين الطرفين، أعقبها قيام "ش.غوش" باطلاق 12 رصاصة من سلاح "كلاشنيكوف" من مسافة قريبة بنية القتل، خرقت جسد "معوض" بالكامل. بعدها فرّ المشتبه به، ليُعثر لاحقاً على سيارته في بلدة ترتج، وأدخل المُصاب الشاب الى مستشفى سيدة ماريتيم في جبيل، وكان وضعه حرجاً يميل إلى الإستقرار.

وتشير الترجيحات الى أنّ غوش على خلاف مادي مع ربيع، شقيق رمزي الذي يقع منزله قرب مسكن أخيه، وعند توجهه الى مكان سكنه التقى بالشقيق الأصغر ووقع الاشكال. وتظهر داتا الاتصالات أن لا اتصالات بين المتهم وربيع معوض منذ أكثر من شهر. وقيل على ذمة أحد الرواة أن مشكلة الجاني مع ربيع معوّض مالية، على خلفية نقض أحدهما لاتفاق على مشروع مشترك.

وهناك "قطبة مخفية" تتمحور حول الحادثة، في انتظار القاء القبض على غوش المتواري في مكان ما، وتماثل معوّض للشفاء للإضاءة أكثر على تفاصيل الحادثة ودوافعها، التي تسلط الضوء مجدداً على ضرورة ضبط السلاح المتفلت في أيدي اللبنانيين، ووضع حد لشرائع الغاب، إلى درجة بات البعض يتوسل العنف انتقاماً أو تحصيلاً لحقّ مفترض!


جنى جبّور- نداء الوطن

مقالات مشابهة

ما يخشاه ميقاتي في ظل واقع رئاسة الحكومة "المهين"

نجاة عائلة في كفررمان بعد سقوط جزء من سقف منزلها

عقيص: إرجاء التعيينات ليس عن حسن نية

إلقاء القبض على شرطي مينيابوليس المتهم بقتل "جورج فلويد"

تجدد التدافع بين القوى الأمنية والمتظاهرين في شارع الصنائع

الرئيس التونسي يمدّد حال الطوارئ 6 أشهر اعتبارا من الغد