تصدّعات على خطّ بعبدا - السراي

Friday, May 22, 2020

قبيل ساعات على احتفال الحكومة بمئوية أيامها، برزت الى العلن تصدعات بين الفريق الواحد، لا سيما بين فريق رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة على خلفية خطة الكهرباء وملف التعيينات وملف التطبيع مع سوريا، الذي دعا إليه أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله.

فريق رئيس الجمهورية يصرّ على ادراج معمل سلعاتا ضمن خطة الكهرباء بعدما اسقطه تحالف الثنائي الشيعي مع دياب، الامر الذي اعتبر تحديا من رئيس الحكومة حسان دياب لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الذي يصر على انشاء المعمل لحسابات مناطقية.

مصادر سياسية تكشف لـ"القبس" ان "خلاف باسيل مع دياب يعزز حضور الأخير في بيئته السنية".

ولفتت المصادر ان "الخلاف هو واجهة لخلاف أعمق، بدأ يبرز بين التيار العوني وحليفه حزب الله، ظهّرته في الأسبوع الأخير أصوات عونية صوّبت نحو حزب الله للمرة الأولى منذ 2005. حيث حمّل رئيس التيار جبران باسيل قوى الأمر الواقع المسؤولية عن تفلّت المعابر على الحدود اللبنانية - السورية، وتوالت بعدها التلميحات الصريحة الى حزب الله على لسان عدد من قيادات التيار".

القبس الكويتية

مقالات مشابهة

نقابة الصرافين تعلن فك الاضراب!

إحباط عمليتي تهريب عملة مزيفة إلى دولتين عربيتين

الحكومة تسقط في امتحان "سلعاتا" ولا تعديل لـ"يونيفل"

منشآت ومناطق بحرية إضافية لروسيا في سوريا.. موسكو توسّع نفوذها!

عداد كورونا الى ارتفاع... 19 إصابة جديدة في لبنان!

بالفيديو - الشيخ عبد السلام دندش... "مصير عون مثل الديك الذي اصابنه التخمة.. وهذا ما حصل معه"!