اعتداء على أطباء وممرضين في مستشفى النجدة الشعبية بالنبطية وتحطيم معدات في قسم الطوارىء

Wednesday, May 20, 2020

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" في النبطية أن مواطنين أقدموا عصر اليوم، على الاعتداء على عدد من أطباء وممرضي مستشفى النجدة الشعبية وتكسير وتحطيم قسم الطوارىء فيه، على خلفية منعهم من الدخول من أحد الأبواب المقفلة بسبب اجراءات كورونا.

وأفيد أن المدعو ع .ع حضر إلى المستشفى برفقة عدد من اقاربه للمعالجة وهو يعاني من اوجاع في الظهر، وتم إخضاعهم لفحص الحرارة كإجراء أولي للوقاية من كورونا، وذلك في قسم الطوارىء.

وعندما حاولوا الدخول إلى داخل المستشفى من أحد الابواب المقفلة احترازيا بسبب اجراءات كورونا، منعم أحد الممرضين. وعندها، علا صراخ ع.ع، وأصر على الدخول عنوة، وحصل تلاسن بينه وبين الدكتور و.ا.ع، فاعتدى بالضرب عليه وعلى 3 أطباء آخرين وممرضين. ثم قام ومرافقيه بتكسير بعض الكراسي والمعدات في القسم ورمي الاوراق على الارض، وغادروا المكان.

وتحدثت مديرة المستشفى منى أبو زيد فقالت: "إن ما حصل اليوم في مستشفى النجدة الشعبية غير مقبول ابدا، وهو في عهدة القوى الأمنية. من غير المقبول أن تصل بنا الأمور إلى هذا الحد، ولا نجد من يحمينا أو يدافع عن الطاقم الطبي والتمريضي الذي يبذل جهودا مضاعفة، في ظل هذه الأجواء التي نعيشها من تفشي فيروس كورونا وغيره".


أضافت: "تم الاعتداء على عدد من اطباء المستشفى والممرضين وتحطيم معدات في قسم الطوارىء من قبل اشخاص لا يملكون حس المسؤولية والوعي، ونحن كمستشفى سنرفع دعوى قضائية بحقهم لدى الجهات الامنية المختصة التي عليها متابعة الموضوع ومعاقبتهم".

مقالات مشابهة

الشيخ عبد الامير قبلان في رسالة العيد: على الحكومة تسريع خطواتها في استعادة المال العام المنهوب الذي يغني لبنان عن استجداء مساعدات صندوق النقد الدولي وشروطه

فرنجيّة: بثبات ورسوخ على نهج المقاومة نحفظ كرامتنا ونصون وطناً حرّرته دماء شهدائنا

باسيل في عيد المقاومة والتحرير: طوينا بلا رجعة شعار "قوّة لبنان بضعفه"

أرسلان في عيد المقاومة والتحرير: نحتاج إلى مثيلٍ له بوجه الفاسدين في الدولة

ابو زيد: المقاومة والتحرير تاريخ غيّر مسار سياسات كبيرة

سعد: إقفال شركتي الإسمنت يضعنا أمام كارثة إجتماعية