شقيقة سعاد حسني تكذب مفيد فوزي بشأن وفاتها... وتكشف الحقيقة

Wednesday, May 20, 2020

كذّبت جيجي حسني، شقيقة الفنانة المصرية الراحلة سعاد حسني، الإعلامي مفيد فوزي الذي أثار جدلًا بحديثه عن طريقة وفاة السندريلا، وقوله إن إدمانها على تناول المهدئات هو ما أدى لوفاتها وأنها لم تُقتل منتحرة، موضحةً أن ما أورده مفيد عارٍ تمامًا من الصحة وعليه أن يتحرى الدقة فيما يصرح.

وقالت جيجي حسني، في تصريحات صحفية إن شقيقتها "سعاد" قُتلت قبل أن يتم إلقاؤها من شرفة منزلها الذي كانت تسكن فيه بالعاصمة البريطانية لندن، مبينة أن صديقتها "نادية" التي كانت تقيم معها في المنزل أكدت أن هناك دماء من سعاد حسني وجدت على مخدة سريرها.

وأوضحت شقيقة سعاد حسني، أن أسرة السندريلا، تابعت ما حدث بشأن جثمانها عقب تشريحه واتضح وجود آثار طعنة في الرأس وكسور في الساقين والذراعين، إضافة إلى تهتك في الجمجمة نتيجة طعنها بآلة حادة قبل إلقائها من المنزل، مؤكدةً أنها رأت كل هذا عند تغيسل جثمان شقيقتها الراحلة، مبدية دهشتها قائلة: "إزاي يبقى مفيهاش خدش بعد كل ده".

وأعادت شقيقة سعاد حسني تكذيب مفيد فوزي مرة أخرى في مسألة استشهاده بشقيقها بأن الجثمان كان سليمًا ولم يكن به خدش، قائلة إن شقيقها لم يخبر مفيد فوزي بمثل هذا الحديث، وأكدت أن علاقة مفيد فوزي بشقيقتها سعاد حسني توطدت خلال فترة زواجها من المطرب عبدالحليم حافظ فقط، ولم تعد بذات القوة عقب انفصالها عنه.

وكان قد كشف الإعلامي مفيد فوزي، السبب وراء وفاة الفنانة سعاد حسني، مؤكدًا أنها ظلمت كثيرًا وانتُهك فنها من جانب أحد المخرجين الذي لا داعي لذكر اسمه.

وأضاف الإعلامي المصري في مقابلة متلفزة ببرنامج "شيخ الحارة والجريئة"، أن الكثير من الجمهور اختزل حياة سعاد حسني في قصة حبها للفنان الراحل عبدالحليم حافظ، رغم أن الأمر ليس كذلك، واصفًا إياها بأنها صاحبة أنضر وجه على شاشة السينما المصرية.

وأكد مفيد فوزي أن سعاد حسنى قُتلت بسبب "الإدمان" مبنيًا أن تلك الطريقة هي ذاتها التي رحل بها الشاعر المصري صلاح جاهين، موضحًا أنها أدمنت تناول "المهدئات"، ورفض تمامًا الأقاويل التي نادت بأنها سقطت من شرفة منزلها منتحرة.

وبين "فوزي" أن سعاد حسني لو كانت بالفعل سقطت من شرفتها لكان تفكك جسدها مضيفًا: "كانت هتتفصص"، مستشهدًا بشقيقها الذي نفى رواية الانتحار عندما رآها في المشرحة موضحًا أنه قال له وقتها: "أنا شوفتها في المشرحة ومفيهاش خدش".

يذكر أن سعاد حسني رحلت عن عالمنا يوم 21 يونيو عام 2001 وقيل في تقرير الوفاة إنها توفيت منتحرة، إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس من مبنى ستوارت تاور في لندن وأثارت وقتها حادثة وفاتها جدلًا لم يهدأ حتى الآن وسط شكوك حول قتلها وليس انتحارها كما أعلنت الشرطة البريطانية.


فوشيا

مقالات مشابهة

آلان عون: لانشاء محكمة الخاصة للجرائم المالية تركز على قضايا الفساد

بومبيو يناقش مع لودريان خطوات الحد من العنف والدفع بحل سياسي لإنهاء الصراع الليبي

المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية: الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تصل إلى 1,8 مليون حالة

عناصر من الجيش الأميركي إلى جانب الحرس الوطني ينتشرون داخل حرم البيت الأبيض

كمامات من لجنة المرأة في "الوطني الحر"

"الحرة": تظاهرات وحرائق في باريس احتجاجا على ما يجري في اميركا من اعمال قمع