كلية العمارة والتصميم في (LAU) تحوزعلى الاعتماد الاميركي للبكالوريوس في الهندسة المعمارية

Monday, May 18, 2020

اعلنت كلية العمارة والتصميم في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) عن حصولها على الاعتماد الرسمي لشهادة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من "المجلس الوطني الاميركي لإعتماد الهندسة المعمارية" (NAAB). وبهذا تكون اول جامعة في لبنان تحوز على هذا الاعتماد الذي سيضع خريجي كلية العمارة في LAU في مصاف خريجي الجامعات الاميركية ويتيح لهم تنمية فرص العمل في الولايات المتحدة الاميركية وكل المؤسسات العالمية وخصوصاً في الخليج العربي وكل انحاء العالم.

ورأى الرئيس الدكتور جوزف جبرا في هذه الخطوة تأكيداً على اهمية الدور الريادي الذي تنهض به جامعة (LAU) على مستوى التعليم العالي المتميز في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا رغم كل التحديات والصعوبات. وتوجه بالشكر الى لجنة (NAAB) الاميركية على ثقتها الكبيرة بالجامعة اللبنانية الاميركية، وخص بالشكر كل من عمل من أجل تحقيق هذا الانجاز في كلية العمارة والتصميم.

بدوره، أعرب الوكيل الاكاديمي الدكتور جورج نصر عن فخره بهذا الانجاز غير المسبوق في لبنان ورأى اهمية كبيرة في هذا الحدث رغم كل المصاعب التي يواجهها قطاع التعليم العالي في لبنان.

وشرح عميد كلية العمارة والتصميم الدكتور ايلي حداد ان ما تحقق ينقل الكلية الى مستوى العالمية رغم كل التحديات والمشكلات التي يواجهها لبنان والعالم، كما يوفر فرصة كبيرة امام خريجي وخريجات الكلية للعمل في الولايات المتحدة الاميركية والانضمام الى الهيئات النقابية الاميركية للهندسة المعمارية، ويعزز فرصهم في الحصول على عمل في دول الخليج وسائر الشركات والهيئات العالمية. وكشف ان ردود الافعال التي تلقاها على انتشار خبر هذا الاعتماد الممنوح لبرنامج البكالوريوس في الهندسة المعمارية تزخر بالكثير من الفخر بما حققته وتحققه الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU).

وكشف رئيس قسم العمارة في الكلية الدكتور مارون دكاش عن مسار تحقيق هذا الإنجاز الذي جرى العمل عليه منذ العام الدراسي 2012 – 2013 اي حوالى ثماني سنوات من العمل الممنهج منذ تقديم طلب الاعتماد الى (NAAB)، تخللتها زيارات لوفود من المجلس الاميركي للاطلاع على الجامعة وكلية العمارة والتصميم، حيث عقدوا اجتماعات عدة مع رئيس الجامعة، والوكيل الاكاديمي وادارة الكلية. كما جرى تقييم البرامج والمناهج المعتمدة وإبداء ملاحظات على كل هذه الامور، كما عمدت الوفود الاميركية المتعاقبة الى التأكد من تطبيق الكلية للملاحظات التي أشير اليها سابقاً وما تحقق منها. واكد دكاش أن الكلية عمدت الى تطوير مناهجها بما يتناسب مع معايير (NAAB) الاميركية وهذا ما انكب فريق الكلية والاساتذة على العمل عليه لتطوير محاور التفكير النقدي في العمارة، ومعالجة التقنيات المعقدة بين الفلسفة والعمارة وكيفية ترجمتها تقنياً، وصولاً الى القضايا المتصلة بمهنة العمارة عملانياً مثل قوانين البناء وغيره.

شكلت تجربة الحصول على الاعتماد الاميركي تجربة فريدة ومميزة لكلية العمارة والتصميم وادى ذلك الى تطوير مسار الكلية ككل. ويؤكد العميد حداد "أننا تعلمنا الكثير من هذا العمل الجماعي الذي لا يمكن لفرد واحد انجازه من دون مساندة فريق كامل ونحن فخورين جداً بما تحقق".



مقالات مشابهة

الحدث: تقارب بين مالط وتركيا و"الوفاق" وإمكانية استخدام مالطا كجسر جوي

فرنسا: ضم إسرائيل أجزاء من الضفة لا يمكن أن يبقى بلا رد

نصرالله: هناك من يريد لعلاقتنا بالتيار الوطني أن تسوء لكن مصلحة البلد تقتضي أن تبقى العلاقة قوية

نصرالله: العلاقة مع التيار متينة ونريد أن نحافظ عليها رغم كل الظروف الصعبة التي مرت بها هذه العلاقة

نصرالله: باسيل لم يفتح مع حزب اله مسألة ملف رئاسة الجمهورية لا من قريب ولا من بعيد

وكالة الأنباء السورية: إصابة 3 جنود من القوات الأميركية و5 من قوات سوريا الديمقراطية في هجوم لمجهولين بالرشاشات والقذائف على رتل من آلياتهم قرب مفرق قرية روشيد بريف دير الزور