واشنطن تدعو إلى "الحد من المواجهة" بين سلطات الدولة في السلفادور

Monday, May 18, 2020

دعا السفير الأمريكي لدى السلفادور، رونالد جونسون، قادة السلطات الثلاثة للدولة في البلاد إلى "الحد من المواجهة" بعدما أقدم الرئيس نجيب أبو كيلة على فرض حالة الطوارئ الوطنية في البلاد لمدة 30 يوماً لاحتواء انتشاء فيروس كورونا، من دون الرجوع للبرلمان.
ونشر جونسون على حسابه على موقع (تويتر) "ندعو قادة السلطات الثلاثة إلى فتح قنوات حوار بناء وتقليل المواجهة بأسرع ما يمكن لمصلحة الأمة. نحتاج إلى بعضنا البعض اليوم أكثر من أي وقت مضى".
وأكد أن بلاده "تدعم السلطات الثلاثة للحكومة" ودعاها إلى "العمل معا لإيجاد حلول مناسبة لهذه الأزمة، دون تعريض الإنجازات الديمقراطية لـ #السلفادور أو صحة ورفاهية شعبها للخطر".
وأضاف "كورونا لا يزال يخلق ظروفاً لم يسبق لها مثيل، تتحدى إطار عملنا المؤسسي"، ونقل عن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قوله إن "الديمقراطيات هي تلك التي تستجيب بشكل جيد للأزمات، وأن الديمقراطيات سوف تخرج معززة من كورونا".
تجدر الإشارة إلى أن حكومة الرئيس نجيب أبو كيلة قررت فرض حالة الطوارئ الوطنية في البلاد الأحد لمدة 30 يوماً لاحتواء انتشاء فيروس كورونا، مستندة إلى قانون يتيح لها ذلك في حالة عدم قدرة البرلمان على عقد جلساته، الإجراء الذي انتقده نواب ومحللون.
وأعلن عن الإجراء منتصف ليل الأحد تزامناً مع انتهاء مدة حالة الطوارئ التي أعلنها البرلمان منتصف مارس (آذار) الماضي، وكان من المقرر أن يناقش المجلس التشريعي ويصوت على الإجراء مجدداً يوم الاثنين.
بدوره ذكر مكتب المدعي العام في السلفادور الأحد أنه سيقدم دعوى قضائية أمام المحكمة العليا لإعلان مبادرة السلطة التنفيذية غير دستورية، بالنظر إلى أنها "عملية اغتصاب للسلطات".
وتشير البيانات الرسمية إلى أن السلفادور سجلت حتى الآن 1338 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و27 وفاة.


إفي

مقالات مشابهة

لقاحات كورونا تواجه مشكلة "غير متوقعة"

التحكم المروري: اعادة فتح الطريق على اوتوستراد الجية بالاتجاهين

فيها جالية لبنانية كبيرة.. ما جرى في القارة السمراء "خالف" التوقعات بشأن كورونا

مستشفى الحريري: عدد الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس خلال 24 ساعة بلغ 16

عدد حالات “كورونا” في الخليج يتجاوز 200 ألف

عشائر بعلبك الهرمل طالبت بقانون عفو يشمل المادتين 125 و126