عادات روتينية تهدّد السلامة على الإنترنت

Tuesday, May 12, 2020

شادي عواد

أصبح جميع الناس في الوقت الحاضر متصلين بالإنترنت ومعتادين على ممارسة مجموعة من السلوكيات الروتينية على الشبكة. لكن ثمة عادات تُعتبر صحيحة وغير ضارّة، فيما هي في الواقع تهدّد الأمان على الشبكة.

يمكن أن تؤثر بعض العادات على الإنترنت في حياة الأشخاص تأثيراً سلبياً، وتضرّ بأمنهم الرقمي. فقد حدّدت «كاسبرسكي» عادات يمكن أن تؤدي إلى تسرّب البيانات أو إصابة أجهزة الكمبيوترات ببرمجيات خبيثة، واضعة مجموعة من النصائح والتوصيات لإتباعها.

من هذه النصائح، التأنّي قبل تنزيل التطبيقات. ففي بعض الأحيان يُعجب المستخدم ببعض التطبيقات التي يمكن تنزيلها، إلى درجة أنّه ينسى التفكير في ما وراء إختيار خيار «أوافق» قبل الضغط عليه. وتكمن المشكلة في أنّ الكثير من الأذونات التي تمنح للتطبيقات يمكن أن تلحق الضرر بالمستخدم، كمحو الإجتماعات المهمة من التقويم، أو تسجيل فيديوهات أو إلتقاط صور سراً، أو الحصول على دفتر عناوين الإتصال. لذا على المستخدم قراءة الشروط والأحكام بتمعن قبل الموافقة.

كذلك من المهم إغلاق الكمبيوتر عند الإبتعاد عنه، وضبط الإعدادات، بحيث تتطلب إدخال كلمة مرور للعودة إليه. ومن المهم الحرص على إنشاء كلمة مرور قوية لحماية الجهاز. وأشارت كاسبرسكي في نصائحها أيضاً الى أهمية عدم تجاهل التحديثات. فالمطورون يبحثون بإستمرار في التطبيقات الشائعة عن ثغرات ونقاط ضعف لإصلاحها. لذلك ينبغي على المستخدم ألاّ يرفض الإشعارات المتعلقة بالتحديثات، كي لا يترك نظامه في خطر.

بمعنى آخر يجب تثبيت التحديثات أولًا بأول ضماناً لنظام وتطبيقات أكثر أماناً. بالإضافة إلى ذلك، نصحت كاسبرسكي الأشخاص الذين يميلون إلى تنفيذ مهام متعددة متزامنة، إيلاء ما يضغطون عليه وينزلونه على أنظمتهم إهتماماً أكبر، كي لا يجعلوا أنفسهم فريسة سهلة يمكن خداعها بموقع ويب للتصيّد، وتنزيل برمجيات خبيثة متنكرة بهيئة برمجيات رسمية. لذا يُستحسن التركيز على مهمة واحدة وصفحة ويب واحدة والحفاظ على ترتيب تدفق المعلومات. وشملت النصائح أيضاً، تجنّب النقر على أي رابط يبدو مثيراً للإهتمام دون الوثوق بمصدره، لأنّه قد يكون فخاً من المواقع الضارّة.

لذا يوصى بشدّة بتجنّب صفحات الويب التي تحتوي على مثل هذا المحتوى، مع الحرص على إستخدام حل أمني موثوق به. وشدّدت كاسبرسكي في نصائحها على ضرورة الإنتباه عند التسجيل في المواقع، بإستخدام بيانات التواصل الإجتماعي. وعلى الرغم من أنّ ذلك يمنح تسجيل دخول المستخدم وصولاً سريعاً إلى موقع أو تطبيق ما، إلّا أنّه في المقابل يمكن كذلك أن يساعد مجرمي الإنترنت في الوصول إلى الصفحات.

الجمهورية

مقالات مشابهة

الشيخ عبد الامير قبلان في رسالة العيد: على الحكومة تسريع خطواتها في استعادة المال العام المنهوب الذي يغني لبنان عن استجداء مساعدات صندوق النقد الدولي وشروطه

فرنجيّة: بثبات ورسوخ على نهج المقاومة نحفظ كرامتنا ونصون وطناً حرّرته دماء شهدائنا

باسيل في عيد المقاومة والتحرير: طوينا بلا رجعة شعار "قوّة لبنان بضعفه"

أرسلان في عيد المقاومة والتحرير: نحتاج إلى مثيلٍ له بوجه الفاسدين في الدولة

ابو زيد: المقاومة والتحرير تاريخ غيّر مسار سياسات كبيرة

سعد: إقفال شركتي الإسمنت يضعنا أمام كارثة إجتماعية