نجم مانشستر يونايتد السابق يكشف عن تلقيه تهديدات بالقتل بسبب سواريز

Tuesday, May 5, 2020

كشف الفرنسي باتريس إيفرا المدافع السابق لنادي مانشستر الانجليزي، أنه تلقى تهديدات بالقتل عقب الحادثة العنصرية مع الأوروغوياني لويس سواريز حين كان الأخير لاعبا في صفوف ليفربول 2011.

وأوقف الاتحاد الانجليزي للعبة سواريز لثماني مباريات بعد إدانته بسوء السلوك وتوجيه كلام عنصري إلى إيفرا، تضمن تعليقات عن بشرة الفرنسي الغامقة خلال شهر أكتوبر على ملعب "انفيلد" من ذاك العام.

إلا أن ليفربول قاد حملة دفاع علنية عن سواريز في فترة شهدت تصاعد التوتر بين الناديين الغريمين.

وزادت النقمة على لاعب برشلونة الإسباني الحالي عندما رفض مصافحة إيفرا في المواجهة التالية بينهما في فبراير 2012 على ملعب "أولد ترافود" معقل "الريدز".

وقال الدولي الفرنسي السابق أن تداعيات الخلاف وصلت إلى حد رسائل تهديد بالقتل له ولعائلته.

وقال لاعب مرسيليا وموناكو السابق لموقع الشياطين الحمر: "تلقى مانشستر يونايتد العديد من رسائل التهديد لي، قال الناس: نحن في السجن، نحن مشجعو ليفربول، عندما نخرج، سنقتلك أنت وعائلتك".

وأقر إيفرا أن طبيعة التهديدات حتمت عليه الاستعانة بحراس شخصيين كاشفا أنه: "لفترة شهرين، كنت محاطا برجال أمن أينما ذهبت، كانوا ينامون أمام منزلي، أينما ذهبت، كانوا يتبعونني".

وتابع الظهير الأيسر السابق: "لقد كانت فترة صعبة، ولكنني لم أكن خائفا، عائلتي كانت خائفة: زوجتي وأخي، لا أنا، لم أستطع أن أفهم لم كرهني الناس كثيرا، لم يعرفوا الحقيقة".

وأكد لاعب يوفنتوس الإيطالي السابق أنه سامح خصمه حتى وتحدث معه قبل نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2015 الذي جمع برشلونة ونادي "السيدة العجوز".

AFP

مقالات مشابهة

إعادة فتح المدارس الابتدائية في بريطانيا جزئياً في حزيران

1.6 مليون إصابة و97049 وفاة بكورونا في الولايات المتحدة

وزير الصناعة: مبارك للبنانيين عيد المقاومة والتحرير سنستكمل تحرير الارض من اعداء الوطن وتحرير النفوس من الطائفية والمذهبية

أردوغان: القدس خط أحمر بالنسبة لمسلمي العالم ولن نقبل بمنح الأراضي الفلسطينية لأحد

5 قتلى على الأقلّ بانفجار في الصومال خلال الاحتفال بعيد الفطر

بلدية برجا: البلدة خالية من أي إصابة بـ"كورونا"