بالفيديو- مشهد مؤلم.. خسرت وظيفتها ولجأت إلى "القمامة" لتأخذ بقايا الطعام

Monday, May 4, 2020

بينما ينشغل زعماء الاحزاب والطوائف اللبنانية بصراعاتهم وخلافاتهم السياسية لتحقيق مصالح شخصية، يعيش المواطن اللبناني أسوأ أيامه، في ظل وضع اقتصادي متأزم وبطالة بلغت أعلى مستوياتها، بعد أن أقدمت العديد من المؤسسات بصرف موظفيها عقب الاغلاق الذي تسببت به جائحة كورونا التي ضربت العالم بكامله.

وقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لسيدة لجأت إلى مستوعبات النفايات لتأخذ منها بقايا الطعام، كي لا تموت من الجوع، في ظل غياب أجهزة الرقابة لتقديم الرعاية والعدالة الأجتماعية للمحتاجين.

واشار ناشر الفيديو، إلى أن تلك السيدة كانت قد صُرفت من عملها في احدى التعاونيات منذ شهرين.

هذا الفيديو برسم المعنيين وكل الطبقة السياسية الفاسدة التي أوصلت الشعب إلى هذه المرحلة من اليأس والعوز.

مقالات مشابهة

تأمين النصاب لاستئناف الجلسة التشريعية في قصر الأونيسكو بعد وصول 79 نائبا لدراسة مشاريع واقتراحات قوانين أبرزها العفو العام

بدء جلسة مجلس النواب المسائية في الأونيسكو

غرفة إدارة الكوارث في محافظة عكار: إصابتين جديدتين بفيروس كورونا

درغام: لا للعفو عمن قتل الجيش

الولايات المتحدة وكندا واستراليا وبريطانيا ينددون في بيان مشترك بقرار الصين فرض تشريع أمني على هونغ كونغ

سامي الجميّل: في موضوع قانون السرية المصرفية اود ان اوضح أنه تم تفخيخه فقد ادخل عليه تعديل في اللحظة الأخيرة وهذا ما خفت منه