مهاجم مكسيكي قد يكون الحل لمشاكل برشلونة

Sunday, May 3, 2020

يركز نادي برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية على التعاقد مع لاعبين من العيار الثقيل، مثل الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز والبرازيلي نيمار دا سيلفا، ولكن "البلوغرانا" قد يجد ضالته في مهاجم مكسيكي بإمكانه أن يصبح الحل الأمثل لمشاكل خط الهجوم في الفريق.
وتبحث إدارة النادي الكاتالوني عن تعزيز صفوف متصدر ترتيب "الليغا" في الموسم المقبل، بالبحث عن مهاجم من الطراز الرفيع، ولكن مع قلة الأسماء المطروحة في سوق الانتقالات، قد يتجه النادي إلى التعاقد مع اسم جديد، أثبت وجوده في الفترة الأخيرة.
ويعد المهاجم المكسيكي راؤول خيمينيز، من أبرز الأسماء في الدوري الإنجليزي في الوقت الحالي، من خلال تألقه مع وولفرهامبتون، حيث أحرز 13 هدفاً جعلته من أبرز المنافسين على لقب هداف الدوري.
ويرتبط خيمينيز (28 عاماً) بعقد مع وولفرهامبتون حتى 2023، لكن تألقه جذب أنظار كبار الدوري، إذ كانت آخر أهدافه في مرمى توتنهام، ومساهمته في فوز فريقه 3-2.
ووفقاً لوسائل إعلام إسبانية، تفكر إدارة "البلوغرانا"، في اتخاذ خطوات جدية نحو التعاقد مع اللاعب المكسيكي، وبات ضمن أبرز أولوياتها في سوق الانتقالات الصيفية، ولكنها قد تجد منافسة قوية من ريال مدريد الذي يسعى لضم خيمينز أيضاً.
وخاض راؤول خيمينيز تجربة قصيرة في الدوري الإسباني، حيث لعب في صفوف أتلتيكو مدريد خلال الموسم الكروي 2015-2016، بينما يقدم المهاجم المكسيكي على مستويات مميزة مع ذئاب وولفرهامبتون منذ انتقاله إليه قادماً من بنفيكا، وقد جذب أنظار العديد من الأندية داخل "البريميرليغ".
وقد تشتعل المنافسة بين الريال والبرسا في الصيف على خدمات اللاعب المكسيكي، خاصة أن ريال مدريد يبحث عن مهاجم جديد لتعويض رحيل الصربي يوفيتش المتوقع إلى نادي ميلان الإيطالي مطلع الصيف القادم، فيما يسعى برشلونة لتعزيز نفس المركز بعد تقدم لويس سواريز في السن.

24.AE

مقالات مشابهة

آلان عون: لانشاء محكمة الخاصة للجرائم المالية تركز على قضايا الفساد

بومبيو يناقش مع لودريان خطوات الحد من العنف والدفع بحل سياسي لإنهاء الصراع الليبي

المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية: الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تصل إلى 1,8 مليون حالة

عناصر من الجيش الأميركي إلى جانب الحرس الوطني ينتشرون داخل حرم البيت الأبيض

كمامات من لجنة المرأة في "الوطني الحر"

"الحرة": تظاهرات وحرائق في باريس احتجاجا على ما يجري في اميركا من اعمال قمع