تدابير في سير الضنية بعد ظهور أول إصابة بكورونا فيها أمس

Saturday, April 18, 2020

عقدت بلدية سير - الضنية اجتماعا طارئا، في حضور رئيسها أحمد علم والأعضاء وخلية الأزمة في الضنية التابعة لاتحاد بلديات المنطقة، لاتخاذ التدابير اللازمة والعاجلة لمنع انتشار فيروس كورونا في البلدة، بعد الإعلان يوم أمس عن ظهور أول إصابة فيها، هي الثانية في الضنية.

وباشرت ورش البلدية منذ صباح اليوم بحملة تعقيم واسعة لكل الشوارع الداخلية والرئيسية والمحال التجارية في البلدة والمؤسسات العامة والخاصة، كما شددت الإجراءات المتعلقة بحال التعبئة العامة، عدا عن إغلاق البلدية بالتعاون مع خلية الأزمة عيادات أطباء الأسنان في البلدة، إضافة إلى وضع خلية الأزمة بتصرف بلدية سير مجموعة من الشباب المدربين على المساعدة في كل ما يتطلبه الأمر للحفاظ على سلامة المواطنين في البلدة والمنطقة.

وفي هذا الإطار، أجرى النائب جهاد الصمد اتصالا هاتفيا مع وزير الصحة الدكتور حمد حسن أطلعه فيه على إصابة شاب من بلدة سير بفيروس كورونا، وطلب منه اتخاذ التدابير اللازمة، من أجل الإهتمام به ومتابعة وضعه الصحي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت الذي نقل إليه للمعالجة.

كما، أجرى النائب سامي فتفت اتصالا برئيس البلدية أحمد علم لمتابعة الوضع الصحي للمصاب بالفيروس، موضحا أنه تواصل مع وزير الصحة لاتخاذ الإجراءات الضرورية.


مقالات مشابهة

سامح راشد- سد النهضة.. التفاوض للتفاوض

فاطمة ياسين- ماذا سيقول رامي مخلوف في الفيديو الرابع؟

راتب شعبو- من درعا إلى سورية

رندة حيدر- بعد 20 عاماً على تحرير جنوب لبنان

عصام الجردي- دياب.. هل بدأت تركتُك الآن؟

ابتزاز الحلفاء