"الديلي ميل" - سكاي لن تطالب باستعادة 371 مليون جنيه من الدوري الإنجليزي

Sunday, April 12, 2020

وفي الشأن الرياضي تقول صحيفة "الديلي ميل" في سياق تعليقها على تأثيرات وباء كورونا إن قناة سكاي لن تطلب استعادة مبلغ 371 مليون جنيه استرليني من الدوري الإنجليزي الممتاز إذا تم إلغاء الموسم بسبب الوباء.

يأتي ذلك مع استمرار المحادثات بين قنوات البث ورؤساء الدوري بشأن صفقة حقوق بديلة لتعويض أي خسائر في أي سيناريو لأسوأ الحالات.

ومع أن الخيار الأكثر تفضيلاً بين الأندية وتلك القنوات هو استئناف الموسم رغم المخاوف من تعذر ذلك، وهي نتيجة قال منظمو الدوري الإنجليزي إنها ستكلفهم مبلغ 762 مليون جنيه إسترليني من دخل التلفزيون يجب أن يسدد.

ويقول مراسل الصحيفة روب درابر إن "المحادثات بين سكاي والدوري الممتاز تشير إلى أن ما يقرب من نصف مبلغ 762 مليون جنيه استرليني لن يكون عرضة للخطر".

وقال الدوري الإنجليزي الممتاز إن هذا المبلغ مستحق لقناتي بي تي وسكاي والقنوات الأجنبية في حالة إبطال الموسم وتم عرض المبلغ على اللاعبين عند مطالبتهم بتخفيض 30٪ من الأجور.

ويضيف المراسل أنه "بصرف النظر عن مبلغ 377 مليون جنيه إسترليني، يجب دفع 341 مليون جنيه إسترليني أخرى إلى محطات البث الأجنبية، ولكن يتوقع التوصل إلى تسوية بهذا الشأن".

ومن المأمول ألا يضطر الدوري الانجليزي الممتاز إلى دفع كل هذه المبالغ نظرا للعلاقات الجيدة التي تربطه منذ سنوات بمحطات البث الأجنبية.

ومن بين أهم الأفكار التي تتم مناقشتها مع سكاي، إذا تم إلغاء الموسم، تمديد الحقوق الحالية لموسم آخر حتى نهاية موسم 2022-23 ، ومنح قناتي بي تي وسكاي بثاً حياً لألعاب إضافية في الموسم المقبل حتى تتمكنا من عرض مباريات لكرة القدم من الإثنين إلى الجمعة وفي عطلة نهاية الأسبوع.

ومن المستبعد أن تعلق سكاي على المحادثات الجارية، ولكن يمكن توقع حماية مصالحها الاقتصادية في أي مفاوضات بالنظر إلى إلغاء ملايين الأشخاص اشتراكاتهم بسبب تقلص الأنشطة الرياضة، ومع ذلك فمن المفهوم أنه نظرًا لعلاقتهم التي استمرت 28 عامًا مع الدوري الإنجليزي الممتاز ، فإنهم لا يرغبون في معاقبة أو تدمير الأندية، وهم منفتحون على أي مقرحات بهذا الشأن.

وتضيف الديلي ميل "تدرك جميع الأطراف المشاركة في المحادثات الحالية لحماية كرة القدم من الانهيار المالي أنه إذا لم يكن هناك احتمال لإعادة التشغيل في الصيف ، فستكون هناك حاجة لتخفيض أجور اللاعبين".

وسيصبح من الصعب بشكل متزايد على أندية الدوري الممتاز أن تعلن عن تعاقدات جديدة في نفس الوقت الذي تطلب فيه تخفيضات الأجور من اللاعبين.

مقالات مشابهة

جمالي: سرقة الوطن "على عينك يا تاجر"

مراد: البلاد التي ترفع ​تمثال الحرية​ تخنق انفاس مواطنيها

تدابير سير في محلة الحمرا - بيروت

"الوكالة الوطنية": محتجون يعتصمون أمام وزارة الداخلية وقطعوا الطريق لبعض الوقت

وزير الاقتصاد: الدعم سيتوقف في هذه الحالة

عمال وموظفو شركة "إسمنت السبع" يصرخون "بدنا نعيش ما بدنا نموت الجوع"