بعد البلبلة التي أثيرت... رئيس بلدية طبرجا يكشف الحقيقة

Friday, April 3, 2020

أكد رئيس بلدية طبرجا نبيل ناكوزي أن البلدية لم تكن على علم بالمبادرة التي أطلقها السيد فادي خيرو إلا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك يوم أمس تحديداً.

جاء ذلك رداً على ما ورد في فيديو لخيرو، قال في ان بلدية طبرجا منعته من توزيع 10000 حصة غذائية في البلدة، واضعا الأمر في عهدة الرأي العام ورئيس الجمهوريّة.

وفي السياق، توجّه ناكوزي بالشكر لخيرو، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه تبيّن للبلدية أن الأخير سيقوم بتوزيع حوالى 10000 حصة غذائية اليوم الجمعة ما بين الساعة 12 ظهراً وال 6 مساءً، ما يعني أنّ ما لا يقلّ عن 5000 سيارة ستدخل الى طبرجا- كفرياسين اليوم، وهو أمر خطير في ظل تسجيل 17 إصابة بكورونا مؤكدة في نطاق البلدة وإمكانية وجود إصابات غير معروفة". وشدد على أن هذا الأمر يخالف قانون التعبئة العامة الصادر عن مجلس الوزراء.

لكل هذه الأسباب، تواصل رئيس بلدية طبرجا مع السيد فادي خيرو وعرض عليه حلّين، "الأول يقضي بأن يتوجّه إلى أرضٍ تقع على الاوتوستراد ومساحتها 5000 متراً، وبالتالي فهي تسع عدداً كبيراً من الأفراد وبذلك تكون البلدية قد تفادت اكتظاظ الوافدين إليها، فيها. أمّا الحل الثاني، فيقضي بوضع جميع شاحنات البلدية بتصرّفه على أن تتولى هذه الأخيرة إيصال مساعداته للجمعيات او المؤسسات او الافراد الذين يختارهم هو".

لكن، وبحسب ناكوزي، فإن "خيرو أصرّ على تقديم المساعدات من أمام مدخل منزله".

وعلى هذا الأساس، تواصل رئيس بلدية طبرجا مع محافظ جبل لبنان وأطلعه على القضية، فأخذ المحافظ عندها قراراً بمنع خيرو من متابعة حملته وأبلغ القوى الأمنية بذلك، كما أن البلدية وجّهت له إنذاراً نظراً لخطورة المرحلة وحساسيتها.

وجدد ناكوزي التأكيد على أن البلدية "لم تمنع خيرو، بل طلبت منه تنظيم عمله بما يتناسب مع حساسية المرحلة وخطورة تفشي فيروس كورونا في هذا الوقت العصيب". وأشار إلى أن "هذه المرحلة تتطلب الكثير من الانسانية بقد ما تتطلب الكثير من الوعي. ولا يجوز أن تمتلك الكثير من صفات الاولى، وتفتقر للكثير من صفات الأخير"، معتبرا أن "التكافل الاجتماعي ضرورة مُلحّة حتّى تمرّ هذه المحنة على الفقراء، والوعي الاجتماعي أهمّ حتّى نحافظ على صحة الفقير ولا نكون سبباً في إصابته".

مقالات مشابهة

التحكم المروري: حركة المرور ناشطة على اوتوستراد الضبية باتجاه انطلياس وصولاً الى نهر الموت

تسليم أحد مروجي المخدرات في مخيم الرشيدية إلى الاجهزة الامنية

عمال شركة الترابة في شكا واصلوا اعتصامهم

خاص ــ أجنحة "التيار" وترتيب باسيل علاقته مع واشنطن... يقلقان حزب الله! بقلم بولا أسطيح

عبدالله: صرخة أساتذة اللبنانية للافراج عن ملف التفرغ كلمة حق

هاشم: الخائن والعميل سيبقى هو هو مهما حاولوا تجميل الكلمات