الغارديان- الشرطة في ظل الوباء

Thursday, April 2, 2020

في صحيفة الغارديان، يثير مارتن كيتيل قضية العلاقة بين الشرطة والناس خلال أزمة وباء كورونا غير المسبوقة.

يتساءل كيتيل: "مع استمرار انتشار الوباء، إلى متى سنسمح، بأنفسنا، بأن نخضع للشرطة؟".

ويقول "تذكٍّر أحداث اليوم جيلا جديدا من الشرطة بأن العلاقات مع الجمهور دائما ما تكون مشروطة".

وفي مقاله، بعنوان "عمل الشرطة في ظل فيروس كورونا: الاختبار الحقيقي لم يأت بعد"، تحدث الكاتب عن قانون مكافحة فيروس كورونا الطارىء الذي أقره البرلمان وأعطى الشرطة صلاحيات خاصة لوقف تفشي الوباء.

وقال كيتيل إن القانون "طرح أسئلة عن ثلاثة من المواضيع الأكثر إثارة للجدل في تاريخ الشرطة البريطانية، وهي: سلطات الشرطة، تقدير الشرطة، وتنسيقها".

وأشار الكاتب إلى عودة هذه الأسئلة بعد قرار السلطات إلزام الناس بالبقاء في المنازل لمنع تفشى الوباء. وقال إن الجدل بشأن صلاحيات الشرطة أثير لأسباب منها تحذيرات أحد قضاة المحكمة العليا السابقين من نشوء دولة بوليسية.

وبحسب رأي كيتيل، فإن هذا الجدل "ليس سوى البداية. فالاختبار الحقيقي لعمل الشرطة خلال الوباء لم يأت بعد".

ويقول "عندما حصلت الدولة على سلطات جديدة واسعة الشهر الماضي أصبحت مرة أخرى مصدر جدل. فلم يظهر قادة الشرطة في السيطرة على الأحداث في وقت تصارع الحكومة نفسها لتنسيق الانضباط العام بشأن السفر وممارسة التمارين الرياضية والتسوق".

ويصف الكاتب الشرطة بأنها جهاز "يحقق مصلحة عامة" لكنها في الوقت ذاته "نشاط تصادمي".

ويضيف "من الخطأ رفض كل أعمال الشرطة واعتبارها استبدادية. ولكن كذلك لا يمكن القول إن الشرطة مجرد خدمة عامة فقط. الموافقة، سواء كانت للشرطة أو أي شيء آخر، هي دائمًا مشروطة".

ويلفت النظر إلى أن الفوز بهذه الموافقة يأتي بعد نقاش وتفاوض وجهد للاحتفاظ بها.

وأضاف "الموافقة تتضمن تلقائيا قبول درجة معينة من السلطة. وما قد يراه البعض موافقة، يعتبره آخرون فرضا".

ووسط الجدل بشأن صلاحيات الشرطة في زمن الوباء، يتوقع الكاتب أن تأتي اللحظة التي سيكون فيها من الصعب التمييز بين "ما هو طبيعي وغير طبيعي ومسؤول وغير مسؤول، والحرية الجيدة والحرية السيئة أكثر تعقيدا".

ولذا فإن كيتيل يتوقع أن يكون الصيف المقبل طويلا ساخنا. وينصح البريطانيين جميعا بالتفكير في الأمر الآن.

مقالات مشابهة

رقصة كريستيانو رونالدو الأخيرة

أولمرت: نتانياهو مستعد لحرق إسرائيل

أول جولة لبايدن خارج منزله منذ أسابيع ضمن حملته الانتخابية

توقيع التعيينات هذا الأسبوع

نائب بشهادة مزورة... ويطلب مناداته دكتور..!

ندى بستاني... أفضل منه..؟