بعد تخفيض أجورهم.. أول تعليق "رسمي" من لاعبي كرة القدم

Saturday, March 28, 2020

في أول رد على قرارات الأندية بمواجهة كورونا، أعربت نقابة لاعبي كرة القدم المحترفين "فيفبرو"، الجمعة، عن "قلقها" إزاء القرارات التي اتخذتها أندية اوروبية عدة من خلال وضع لاعبيها في حالة بطالة، أو خفض رواتبهم، من أجل تخفيف الأعباء المالية التي تواجهها من جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.


وجاء في بيان صادر عن النقابة "نحن قلقون للغاية من قيام عدد من الأندية في أكثر من 12 دولة في وضع لاعبيها في حالة بطالة أو تخفيض رواتبهم"، داعية هذه الأندية التي تواجه "صعوبات مالية" إلى "التحدث إلى رابطاتها المحلية للبحث عن حلول متوازنة وعادلة".

واتخذت أندية أوروبية عدة، مستغلة التشريعات الوطنية، إجراءات بحق لاعبيها من أجل الحد من الخسائر التي تكبدتها من جراء تعليق النشاط المحلي في القارة، بينها العملاق الإسباني برشلونة، الذي أعلن خفض رواتب العاملين فيه، لمواجهة التبعات المالية لتوقف المنافسات.

وأوضح النادي المتوج بلقب "الليغا" في الموسمين الماضيين، ومتصدر ترتيب الموسم الحالي قبل تعليقه بعد المرحلة 27، أنه "اتخذ سلسلة إجراءات للحد من آثاره (التوقف) والتخفيف من التبعات الاقتصادية لهذه الأزمة".

وأفاد أن الإجراءات تشمل "خفض عدد أيام العمل، نظرا للظروف الراهنة، ونتيجة لذلك الخفض النسبي للرواتب المحددة بموجب العقود".

والأمر ذاته ينطبق على نادي هارتس الاسكتلندي، الذي طلب من لاعبيه تخفيض 50 في المئة من أجورهم.

وفي ألمانيا، وافق لاعبو ناديي بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند على التخلي عن جزء من رواتبهم من أجل مساعدة مسؤوليهم على مواجهة الأزمة المالية التي يعانون منها من جراء مرض "كوفيد-19".

مقالات مشابهة

حركة المبادرة الوطنية: التعدي على القانون صار عدوى يتبادلها الوزراء بعد الرؤساء

احكام لجنايات البقاع بحق متهمين بالقتل والخطف والاتجار بالمخدرات

التيار الاسعدي: لعدم ادخال لبنان في آتون صراعات استراتيجية لا يمكن ان يتحمل تداعياتها

شكوى ضد جميل السيد بجرم التحريض على القتل

ندوة العمل الوطني: لاعتماد نهج حكومي نوعي انقاذي

الدفاع المدني: 62 مهمة خلال 24 ساعة