بعد الاخبار ... ماي خريش تشرح موقفها لدار الفتوي

Thursday, March 26, 2020

تواصلت مع دار الفتوى الكريمة وشرحت لهم بأنني لم أقصد ابداً الإساءة الى الرسول محمد (صلعم) عندما نشرت على تويتر حملة كل يوم كتاب تُشجع الناس على القراءة في هذه الفترة من الحجر المنزلي، وصودف انني كنت أقرأ كتاباً للاستاذة الجامعية التونسية هالة الوردي فنشرت صورة غلافه لا اكثر ولا أقل. لم أروّج للكتاب ولم تصدر عنّي اي دعوة للاساءة للدين الاسلامي لا سمح الله، وانا ابنة عائلة نشأت على احترام الاديان والتنوع، فاذا كان الكتاب يمثّل إساءة لأحد فأنا حتماً لا أتبناها. ولكن للأسف شاء البعض تفسير التغريدة في غير محلها فشُنّت علي حملة لم تخلُ من اتهامات باطلة.
إنني إنطلاقاً من راحة ضمير وصدق نوايا أعبر عن أسفي لما يمكن أن يعتبره البعض إساءة لا سمح الله للدين الإسلامي الكريم، وعليه أسحب تغريدتي وأتمنى أن يساهم ذلك في وضع حدّ لجدل لا أريده، مؤكدة حرصي على إحترام الجميع في إطار إحترام الحريات العامة والتنوع في المجتمع اللبناني.

مقالات مشابهة

الحجار عن باسيل.. "عجيب أمره هالرجل"

يعقوبيان: في هذه الأثناء.. يتم تبييض فندق "الأيدن باي "

اول اصابة بالكورونا في تولا بالبترون

إرتفاع إجمالي الإصابات في كورنا بالغرب إلى 960 حالة

وصول الطائرة الأولى من الرياض... الى مطار بيروت

فهمي: تم تكليف الدفاع المدني مهمة مساعدة المرضى لمراجعات دورية للمستشفيات