رقاقة من "إنتل" لكشف المتفجرات والمخدرات

Sunday, March 22, 2020

ابتكرت شركة "إنتل" شريحة كمبيوتر جديدة يمكنها أن تشم المواد الكيميائية الخطيرة والمتفجرات والمخدرات والمواد الأخرى، ويمكن أن تحل محل الكلاب البوليسية المدربة على القيام بهذه المهام قريبا، وفقا لما نشرته "ديلي ميل" البريطانية نقلا عن مجلة Machine Intelligence.

وقام باحثو إنتل، بالتعاون مع علماء من جامعة كورنيل، بابتكار رقاقة "عصبية الشكل" تسمى Loihi، ويمكنها أن تحول أجهزة الكمبيوتر إلى التفكير مثل العقول البيولوجية.

وتعتمد الرقاقة، مثلها مثل الكلاب البوليسية المدربة، على الذكاء الاصطناعي الذي تم تدريبه على التعرف على الروائح الفردية، حتى تتمكن الرقاقة من اكتشافها مرة أخرى عندما تتعرض لها.

وتتولى الرقاقة ذاتيا معالجة المعلومات بنفس الطريقة التي تنتهجها أمخاخ الثدييات باستخدام الإشارات الكهربائية لمعالجة مختلف الروائح.

مقالات مشابهة

شقير يطلق مبادرة اجتماعية لدعم عمال وموظفي القطاع الخاص

دبي العطاء تنضم إلى التحالف العالمي للتعليم الذي أطلقته اليونسكو

كلودين عون روكز تقبل تحدّي جورج صليبي ضمن حملة #صامدون عبر قناة الجديد

جعجع: طالما الثلاثي متسلبط.. “فالج لا تعالج”!

تلفزيونات LG OLED تحتل مرتبة الشرف في جوائز "ريد دوت ديزاين" المرموقة

"الصناعة" تُمهل 48 ساعة مصانع الكمّامات والـ PPE