هروب سوري من مستشفى حلبا بعد إبلاغه بضرورة خضوعه لفحص كورونا

Thursday, March 19, 2020

أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" في عكار أن نازحا سوريا من سكان بلدة العبودية الحدودية هرب من قسم الطوارىء في مستشفى الدكتور عبد الله الراسي الحكومي في حلبا، بعد أن تمت معاينته من قبل الطبيب المختص، وأبلغه بضرورة خضوعه لفحص كورونا.

وفي الوقت الذي كانت تجرى فيه الاتصالات مع الصليب الأحمر لنقله إلى مستشفى رفيق الحريري في بيروت، تمكن من مغافلة الجميع والهرب ومغادرة المستشفى من دون معرفة وسيلة النقل التي أقلته.

وتتابع القوى الأمنية ملاحقة المريض الذي تم تحديد مكان وجوده، بالتعاون مع عائلته، على أن يتم نقله من جديد إلى المستشفى لمتابعة الإجراءات اللازمة، تمهيدا لنقله الى بيروت لاتمام الفحوص والحجر عليه في حال ثبوت اصابته.

مقالات مشابهة

حسن فقيه ينصب ذاته رئيسا للاتحاد

ابو زيد:السفن السياحية هي الوسيلة الأفضل لنقل اللبنانيين

وعود وزير الخارجية لم تترجم بعد

الجيش يقفل طريق الأولي في صيدا بالإتجاهين

خاص- هل اتخذ حزب الله و"الوطني الحر" قرار الاطاحة بسلامة؟- بقلم بولا اسطيح

الدكتور جيلبير المجبر قدم قصره في عنايا ليكون مركزاً للحجر الصحي