الغارديان- خطوة جديدة في طريق طويل نحو إغلاق بريطانيا بسبب "كورونا"

Thursday, March 19, 2020

صحيفة الغارديان جاءت افتتاحيتها بعنوان "إغلاق المدارس أحدث خطوة في الطريق الطويل نحو إغلاق بريطانيا".

وتقول الصحيفة إن مشروع قانون فيروس كورونا العاجل، الذي سيُعرض قريبا على البرلمان البريطاني، يحتوي على بند يسمح بإجبار المدارس ورياض الأطفال على أن تبقى مفتوحة، مع زيادة عدد التلاميذ في الصف إذا لزم الأمر. لكن الأحداث وزخمها أفقد الحكومة قدرتها على فرض سطوتها على التطورات.

وتشير إلى أن قدرة المدارس على التعامل مع أعداد كبيرة من التلاميذ والعاملين المرضى بلغت ذروتها هذا الأسبوع، حيث أغلقت مئات المؤسسات في بريطانيا أبوابها مع تفاقم تفشي الفيروس.

وترى الصحيفة أنه في ظل هذه الأزمة لا يمكن إلا اختيار القرار الأقل سوءا، وأن إلزام الطلبة والتلاميذ بالبقاء في منازلهم يمثل تحديا كبيرا. وتضيف أن مناشدة رئيس الوزراء بإبعاد الأطفال عن أقاربهم كبار السن سيكون مؤلما ويصعب تنفيذه على الكثير من الأسر.

وتقول الصحيفة إنه في وسط أسبوع لن يُمحى من الذاكرة، سقط أحد أعمدة الحياة الطبيعية في البلاد، وهي توقف المدارس والمؤسسات التعليمية.

وتقول الصحيفة إن بعض ما اعتدنا عليه في الحياة سنفقده بصورة مؤقتة أثناء تفشي فيروس كورونا، حيث يضم مشروع القرار المقترح بندا يسمح للشرطة باحتجاز الأشخاص الذين يشتبه بأنهم أصيبوا بالفيروس.

وقال رئيس الوزراء في أحدث كلمة له إنه لن يتردد في فرض المزيد من القيود على الأشخاص والحريات الشخصية، إذا اقتضى الأمر ذلك.

وتقول الصحيفة إن المرض المتفشي يعيد رسم العلاقات بين الأشخاص والمجتمع والدولة. وتضيف أننا ندخل مرحلة ومنطقة جديدة مليئة بالخطر والتحديات.

وحثت الغارديان الحكومة على أن تتعامل بحرص بالغ، مؤكدة أنه على الشعب أن يمارس الصبر والتحمل الذي عاشته أجيال سابقة إبان الحرب العالمية.

وتختتم الصحيفة قائلة إن اليوم كان الدور على المدارس ولكن المزيد من القيود سيأتي سريعا.

مقالات مشابهة

تسجيل 6.6 مليون طلب جديد لإعانة البطالة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي نتيجة إغلاق الأعمال بسبب الكورونا

هذا ما صرّح به دياب بعد جلسة مجلس الوزراء

جمعية انماء طرابلس: للحد من الغلاء ومراقبة الاسعار

انطلاق الطائرة القادمة من فرانكفورت في المانيا باتجاه لبنان وعلى متنها 80 راكبا

دياب: سعر الصرف مشكلة كبيرة تحتاج الى حل

الوزراء عماد حب الله لميا يمين عباس مرتضى غازي وزنة ميشال نجار اعترضوا على التعيينات الثلاثة التي اقرت في مجلس الوزراء