مراسلة "الجديد" تخرج عن صمتها: لمن قالت "الله لا يسامحك"؟

Tuesday, March 17, 2020

بعد سقوط مراسلة قناة "الجديد" راشيل الحسيني خلال تقديم رسالتها مباشرة على الهواء عند نقطة المصنع، وتأكيد إدارة "الجديد" أنها ليست مصابة بفيروس كورونا كما انتشر سريعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، عبّرت الحسيني عن استيائها جراء "تعرّضها للتنمّر".

وكتبت في منشور عبر "فايسبوك": "شكراً لكل من تصرف بأنانية وتنمّر. شكراً للطبيب الذي طلب مني التوجه بسيارة عادية إلى المستشفى وليس سيارة الصليب الأحمر فقط لأنه كان خائفاً أن ينتشر خبر مفاده بأنني مصابة بفيروس كورونا ويُشكّ فيه لأنه فحصني. شكراً للمراسلة التي شاهدتني أبكي لأنني خائفة، وعندما قلت لها لا تصوّري قالت لي: "بدك تروقيها شوي علينا".

وتابعت الحسيني: "تتنمّرون عليّ في ظرف لم أتمنّ في حياتي أن أوضع فيه. وعندما أفكر وأصلّي وأقول يا رب يكون عندي أي شيء ولكن ألا يكون معدياً ككورونا فقط لأنّ والدتي تعاني من مشكلة في الجهاز التنفسي".

وختمت: "أتوجّه ليس بصفتي الصحافية وإنما كإنسانة إلى كل شخص تنمّر عليّ في هكذا ظرف وأقول له: "الله لا يسامحك وإن شاء الله بصير معك نفس الشي بس لتحسّ بالآخرين".

مقالات مشابهة

جونسون يحذر البريطانيين بشأن كورونا: "الأوضاع ستسوء"

حتّي للـ"ال بي سي": لجنة لحث المصارف شُكلت للسماح للأهل بتحويل أموال أكثر من ضرورية حاليا لأبنائهم في الخارج

بعد حادثة البعريني.. بيان توضيحي من ثوار عكار

افرام: نؤيد إعادة المغتربين ونعمل في لجنة الاقتصاد على خطة متكاملة

فيوليت الصفدي: من أجلكم نصلي!

ريفي: وحدها إيران وأدواتها لا تصغي!