في الشوف.. خطفوا مسن لطلب فدية وأوهموه أنه نُقل الى سوريا

Monday, March 9, 2020

بتاريخ ٤/٣/٢٠٢٠، توافرت معلومات لشعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي عن اختفاء المواطن (سعيد ح.) عمره حوالي ٦٢ سنة في منطقة بقعاتا قضاء الشوف، والذي أقفل خطه وانقطع تواصله مع عائلته.

على الفور، باشرت قطعات الشعبة اجراءاتها الميدانية لكشف ملابسات اختفاء المذكور، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات تبين أن (سعيد ح.) تعرض لعملية خطف في بقعاتا واقتيد من قبل الخاطفين الى جهة مجهولة، بحيث تمكنت دوريات الشعبة من تحديد هوية المتورطين في القضية، وهم:

– م. ا. (مواليد العام ١٩٧٦، سوري)
– ز. ا. (مواليد عام ١٩٩٥، سوري)
– ح. ا. (مواليد عام ١٩٩٧، سوري)

على أثر ذلك، وبنتيجة المتابعة الحثيثة، حُدِّدَ موقع منزل مهجور يحتمل قيام أفراد العصابة بتخبئة المخطوف فيه، وذلك في خراج بلدة عترين.


وبتاريخ ٥/٣/٢٠٢٠، نفذت قوة من شعبة المعلومات مداهمة للمنزل، وعثرت بداخله على المخطوف مقيد اليدين والقدمين فعملت على تحريره.

وبعد عمليات التعقب والمطاردة، تمكنت دوريات الشعبة من توقيف الأول والثاني داخل قطعة أرض حرجية في بلدة عترين، كما اوقفت الثالث في محلة الدامور.
بنتيجة التحقيق معهم، اعترفوا بالتخطيط لعملية الخطف بدافع طلب فدية مالية، وأنهم نفذوا العملية في بقعاتا بعد تهديد المخطوف بالقتل بواسطة سكين، وجرى اقتياده بسيارته والتجول به ليلا لإيهامه أنه نقل إلى الأراضي السورية، ووضعوه في غرفة مستودع حديد في محلة الصليبي بعدها نقل الى منزل مهجور في بلدة عترين، وكانوا بصدد طلب فدية مالية لكن عملية تحرير المخطوف وتوقيفهم حالت دون ذلك.
أجري المقتضى القانوني بحقهم، وأودعوا المرجع المختص بناء على اشارة القضاء، بحسب بيان صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي.

مقالات مشابهة

الإعلامية ريما فرح تنعي "ريمون نشاطي"

أسامة سعد: الوباء شأن العلماء الطغاة شأن الثوار

قوى الأمن تنفي: هذا البيان "مفبرك"

إصابة جديدة بـ"كورونا" في جبيل.. وهذا ما طلبته خليّة الأزمة

جونسون يحذر البريطانيين بشأن كورونا: "الأوضاع ستسوء"

حتّي للـ"ال بي سي": لجنة لحث المصارف شُكلت للسماح للأهل بتحويل أموال أكثر من ضرورية حاليا لأبنائهم في الخارج