الإنفاق على برمجيات المؤسسات سيحقق أعلى نسبة نموّ خلال 2020

Sunday, March 8, 2020

توقّعت مؤسسة جارتنر للأبحاث أن يصل حجم الإنفاق على تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى قرابة 160 مليار دولار في العام 2020، وهو ما يمثّل زيادة بمعدّل 2.4% عن العام 2019.



وقال جون ديفد لوفلوك، نائب الرئيس لدى جارتنر:" تسهم المبادرات الاقتصادية غير النفطية مثل إكسبو دبي 2020، ومشروع "القديّة" الترفيهي الرياضي الثقافي، ومشروع البحر الأحمر، ومشروع "نيوم" في المملكة العربية السعودية، في تعزيز أنشطة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو ما يؤثر تأثيرا مباشرا على الانفاق على تقنية المعلومات في الأسواق المحلية. فقد شهد العام 2019 إحجام المؤسسات في المنطقة عن الاستثمار في أنظمة مراكز البيانات، وأجهزة وخدمات الاتصالات، مما تسبب في تراجع إجمالي الانفاق على تقنية المعلومات بحوالي 2.8%".



وتتجه المؤسسات من مختلف القطاعات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في العام 2020 نحو زيادة ميزانيات تقنية المعلومات، لا سيما الانفاق على برامج حلول المشاريع التي يتوقّع أن تحقق أعلى معدلات النمو خلال هذا العام (انظر الجدول أدناه).



توقّعات حجم الإنفاق على تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مليار دولار أمريكي)



الإنفاق في 2019

معدل النمو (%) في 2019

الأنفاق في 2020

معدل النمو (%) في 2020

أنظمة مراكز البيانات

4,743

3.9-

4,793

1.1

برامج حلول المشاريع

6,612

8.6

7,425

12.3

الأجهزة

27,487

10.4-

28,475

3.6

خدمات تقنية المعلومات

12,105

7.3

13,125

8.4

خدمات الاتصالات

105,551

2.2-

106,420

0.8

الإجمالي

156,499

2.8-

160,239

2.4

المصدر: جارتنر (مارس 2020)

وسنشهد زيادة في الإنفاق على الأجهزة خلال العام 2020 بعد التراجع الذي شهده هذا القطاع خلال العام 2019 والذي تجاوز نسبة تسعة بالمئة. ومن المتوقع أن يسجل قطاع الأعمال المحلي زيادة في الإنفاق على الأجهزة بمعدل 3.6% في العام 2020 وذلك بالاستفادة من انحسار تأثير أسعار صرف العملة، والتي كانت السبب في ارتفاع أسعار هذه المنتجات. كما سيتواصل نمو إنفاق المؤسسات على البرمجيات، لتحقق معدل نمو يزيد عن تسعة بالمئة خلال العام الجاري. كما تشير التوقعات إلى أن هذا التوجه سيبقى سائدا على مر السنوات الثلاث القادمة، لا سيما مع تحول المزيد من المؤسسات إلى استخدام منتجات وخدمات تعتمد الحوسبة السحابية.



ومع تواصل استثمار المؤسسات المحلية في توفير مزيد من الموارد وتعزيز ميزانيات لتقنية المعلومات ضمن مبادراتها للتحول الرقمي، ستبرز حاجة الأسواق المحلية إلى خدمات الاستشارات التقنية. ويتوقع أن يصل حجم الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات في العام 2020 إلى قرابة 13.1 مليار دولار، أي بزيادة سنوية تصل إلى 8.4% مقارنة بالعام الماضي. وبالمقارنة مع مناطق أخرى، فإن مستويات الإنفاق على خدمات تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط تضعها بين مصاف أعلى أربع مناطق حول العالم (بعد الصين، والأسواق الناشئة في آسيا والمحيط الهادئ، وأمريكا اللاتينية).

مقالات مشابهة

حاصباني: من المبكر القول إننا على أبوب انتهاء أزمة كورونا

كشف علمي ينعش الآمال بالتغلب على "كورونا"

تحليق طائرة استطلاع اسرائيلية فوق منطقة مرجعيون على علو منخفض

وزارة الطاقة الروسية: موسكو مستعدة لخفض إنتاجها النفطي ضمن حصتها من إجمالي إنتاج الدول المشاركة في صفقة "أوبك+"

فرنسا تقرر "تمديد الإغلاق التام" بسبب كورونا إلى ما بعد 15 نيسان

وزارة الصحة المصرية تعلن عن تسجيل 9 وفيات جديدة بفيروس كورونا و 110 إصابات