بالفيديو- الإمارات تكشف عن الممر الصحي الذكي

Monday, March 2, 2020

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن ثلاث مبادرات مبتكرة، تعزز الصحة العامة في الدولة، تتمثل في «الممر الصحي الذكي» لرصد البيانات الصحية للمسافرين، وتطبيق «ميدو باد» الذكي لمراقبة المريض قبل وأثناء وبعد العمليات الجراحية، إضافة إلى برنامج «e- Etmnan» للوقاية من الأمراض غير السارية.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزارة في معرض ومؤتمر الصحة العربي، أمس، الذي افتتحه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، ومن المنتظر أن يحتشد أكثر من 84 ألفاً و500 متخصّص ومهني في مجال الرعاية الصحية من 160 دولة و4150 شركة عارضة من 66 دولة في مركز دبي التجاري العالمي خلال المؤتمر الذي يستمر إلى 31 يناير الجاري.

وأفاد وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع المستشفيات، الدكتور يوسف السركال، في تصريحات صحافية على هامش المعرض، أن تطبيق «ميدو باد» الذكي أعدته الوزارة بهدف مراقبة المؤشرات الحيوية للجسم، والمراقبة عن بعد وفق تقنيات الذكاء الاصطناعي، لتحليل المعلومات، والحصول على رؤى تنبؤيه تُمكِن من الكشف المبكر عن المضاعفات والظروف الصحية المهددة لحياة المرضى.

وأشار إلى أن الوزارة بدأت التطبيق الفعلي للتطبيق في مستشفيي خورفكان والفجيرة كمرحلة أولى، فيما ستبدأ تطبيقه في العديد من المستشفيات الأخرى في النصف الثاني من العام الجاري، مشيراً إلى أن التطبيق يقدم خدماته لكل مرضى العمليات الجراحية، كاشفاً أن التطبيق الذكي يمكنه التنبؤ بالانتكاسات الصحية المتوقعة لبعض الحالات التي خضعت للجراحات.

وقال السركال: «سيتم تزويد التطبيق بالمعلومات والأعراض التي قد تحدث بعد الخروج من المستشفى للحالة، ويكون ذلك بشكل آني ولحظي، حيث يوجد التطبيق على الهاتف الذكي للمريض، ويمكنه تسجيل كل العوارض أو الأشياء التي يجدها بعد الجراحة، وبناء عليه يمكن معرفة الانتكاسات المستقبلية، وبالتالي التدخل قبل حدوثها».

من جهتها، أوضحت مدير إدارة المستشفيات في الوزارة، الدكتورة كلثوم البلوشي، أن هذا التقنية المبتكرة تسهم في تحسين جودة خدمات رعاية المرضى، وتتيح للأطباء متابعة المرضى عن بعد داخل المستشفيات وخارجها، في إطار سعي الوزارة إلى إحداث تحول في مجال الرعاية الصحية للمرضى باستخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة التي تستفيد من البيانات الطبية لتطوير نماذج مبتكرة لرعاية المرضى عن بعد.

وأشارت البلوشي إلى أن هذه التقنية تسهم في تقليل عدد المراجعات للمستشفيات ومدة البقاء في المستشفى، وزيادة درجة تفاعل المرضى مع ممارسي الرعاية الصحية في علاجهم.

وأطلقت الوزارة بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة مشروع «الممر الصحي الذكي» لتبادل قاعدة البيانات الصحية للمسافرين، بالشراكة مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، حيث سيتم تزويد البوابات الذكية بكاميرات حرارية قادرة على اكتشاف درجة حرارة المسافرين عن طريق المسح الحراري للجسم وبصمات الوجه، والتي ستقوم بدورها بتسجيلها من خلال نظام الربط الإلكتروني بين وزارة الصحة ووقاية المجتمع مع إقامة دبي، لتوفير كل البيانات المطلوبة للمسافرين بشكل مسبق لاستخدامها من قبل الوزارة عند قيامهم بزيارة المستشفيات، ما يسهم بتوفير الوقت المستغرق للعلاج. كما سيتم توفير فريق طبي لأخذ الإجراءات اللازمة لصحة المسافر في المطار عند الحالات الطارئة.

مقالات مشابهة

الإمارات تسجل 331 إصابة جديدة بـ"كورونا" و29 حالة شفاء وحالتي وفاة

أ ف ب: وزراء المالية الأوروبيون يقرّون خطة إنقاذ مالي لمواجهة تداعيات كورونا

اجراءات حكومية... لصالح العهد؟

الحوت: لا مانع لدينا من أن يأتي طيران أجنبي لنقل لبنانيين

وصول طائرة من أكرا على متنها 121 لبنانيا

سيدعي على ديما صادق