جدل داخل غرف حزب الله

Thursday, February 27, 2020

ذكرت المصادر اللبنانية أن جدلا يدور داخل غرف حزب الله القيادية حول كيفية التصرف إزاء استحقاق التعامل مع صندوق النقد الدولي الذي بات حتميا، خصوصا أن الدعم الإيراني لم يعد مغريا بسبب المأزق الاقتصادي الخانق الذي تعيشه طهران نتيجة العقوبات الاقتصادية الأميركية كما بسبب تفشي فايروس كورونا.

ويدور جدل حول الموانع العقائدية الثابتة المتعلقة بموقف الحزب من المؤسسات الدولية واعتبارها أدوات لـ”الشيطان الأكبر”، كما حول السياسات الواقعية التي وجب على حزب سياسي انتهاجها لتوفير حلول لجمهوره قبل الحديث عن مصلحة البلد عامة.

وقالت المصادر إن ما أطلقه الشيخ نعيم قاسم، نائب الأمين العام لحزب الله، في هذا الصدد يفضح التخبط الذي يعيش فيه الحزب للخروج بقرار سيكون استراتيجيّا في تاريخه.

وعلى الرغم من رمادية موقف قاسم وتزيينه بعبارات الحزب التقليدية ضد “الاستكبار”، فإن كلامه عن خطة إصلاحية متكاملة للحكومة بدا ركيكا، خصوصا أن حزب الله بات يعرف أن منافذ التمويل الخارجية التي كان يعوّل عليها من إيران باتت معدومة، وأن المنافذ البديلة التي كانت توفرها قطر باتت بدورها غائبة.

العرب اللندنية

مقالات مشابهة

مؤسسة الصفدي تواكب المتغيرات التي فرضتها أزمة كوفيد-19

الشرطة الأميركية تعتقل نحو 1400 شخص منذ بدء الاحتجاجات على مقتل جورج فلويد

أكثر من 6 ملايين مصاب بكورونا في العالم والوفيات تتجاوز 367 ألفا

عبدالله: الاستمرار بتعيين قضاة في مراكز إدارية مختلفة أكبر تعد على مبدأ استقلالية القضاء

آلاف المتظاهرين ضد العنصرية في مدينة تورونتو الكندية

بالفيديو- دينزل واشنطن وقف حاجزاً بين متشرد وعناصر شرطة