طبيب سوري يثير الجدل في قضية قتيل فيلا عجرم.. والجمهور يرد

Thursday, February 20, 2020

خرج طبيب يُدعى بهاء، في فيديو لايف عبر انستغرام وادعى معرفته بمعلومات خطيرة عن قضية قتيل فيلا نانسي عجرم والتي من الممكن أن تغيّر مجرى التحقيق.

وأشار الطبيب السوري إلى أن “معلومات وصلته بوجود بقع زرقاء على ظهر القتيل محمد الموسى والتي تؤكد أن الجثة ظلت مُلقاة على بطنها لمدة ساعتين أو ثلاث على الأقل، لأن هذه العلامات تبدأ في الظهور على جسد المتوفى بعد توقف العلامات الحيوية في جسده وتظهر في الجهة المقابلة لمكان استلقاء الجثة”.

وأردف “هذا يؤكد أن الصورة التي تم تداولها للقتيل السوري وهو مُلقى على جانبه الأيمن غير حقيقية، لأنه لو مات على هذا الوضع لظهرت هذه البقع على جانبه الأيسر”.


تفاعل المتابعون بشكل كبير مع تصريح الطبيب الغريب، لا سيما وانه لم ينتشر أي صورة تظهر إصابات الشاب القتيل ولم تظهر في الفترة الأخيرة أي معلومات عن الشاب الذي طالبت عائلته بتشريح جثته مع استمرار التحقيقات للجلسة المقبلة في الشهر القادم، وصفين اياه بالكاذب ويسعى فقط لاثارة الجدل والشهرة.

وكانت الجلسة الأخيرة من التحقيقات أظهرت أن الشاب كان يراقب عن قرب عيادة الدكتور فادي الهاشم مع زوجته، وتواجد بالقرب من الفيلا مرة واحدة، ما يؤكد أنه لا علاقة بينه وبين عائلة عجرم، ومن المنتظر أن يتم التحقيق مع العاملين في العيادة لا سيما وان الهاشم تفاجأ من مسألة أخذ القتيل لموعد قبل أشهر من دخوله الى الفيلا.

مجلة لها

مقالات مشابهة

فرنجية: لن نقدم أي اسم للتعيينات بغياب آلية

فرنجية: الذهاب الى سوريا بحاجة لخطوة جريئة

فرنجية: أي حرب في لبنان سيكون المسيحي الخاسر الأكبر فيها وخوفي من استغلال الأزمة الاقتصادية في هذا الإطار ونحن مع انتخابات نيابية مبكرة إذا تم الاتفاق عليها ولكن المعضلة تكمن في القانون الذي ستتم على أساسه

فرنجية: لم أفرّط بحاكم مصرف لبنان ويجب طمأنة الخارج في حال أردنا طلب مساعدات

فرنجية: لن نقبل بمرشح خارج 8 آذار مرشحا لرئيس الجمهورية مع العلم أني أفضل أي رئيس عوضا عن جبران باسيل لكن لن نقبل بفريق يرتكز على خلافاتنا

فرنجية: قائد الجيش لا يقدِّم نفسه اليوم كمرشّح لرئاسة الجمهورية وعلاقتي جيدة بوليد جنبلاط وسألتقي مبعوثا من قبله قريبا