منصة إريكسون تعزز أداءها عبر تبني مزايا أساسية جديدة وقدرات اتصالات مؤسسية متميزة

Thursday, February 20, 2020




أعلنت إريكسون (المسجلة في ناسداك: إريك) عن إضافة أربع مزايا جديدة إلى منصتها لتقنية الجيل الخامس بهدف تحسين تجربة المستخدم والحد من التعقيدات وتخفيض النفقات، ما يعزز قدرة الشركة على تسريع عملية تقديم الخدمات اعتماداً على الأتمتة. ويعتبر التزامن والأتمتة من أهم العناصر المساهمة في تطوير واستمرارية الأعمال، من هنا يتم تعزيز منصة إريكسون لتقنية الجيل الخامس، عبر ابتكار حلول جديدة لتعزيز الذكاء على مستوى الأعمال، بهدف الاستفادة من المزايا الكاملة لتقنية الجيل الخامس والاستثمارات ذات الطابع السحابي.

وتشمل أحدث التحسينات ما يلي:
• وضع مزدوج لشبكة الجيل الخامس الأساسية من إريكسون مع مسبار من البرامج المدمجة، إضافة إلى البنية التحتية السحابية من إريكسون، ما يمكّن مزودي الخدمة من تخفيض التكلفة الإجمالية للملكية والحد من التعقيدات التي تواجههم أثناء نشر الشبكة الأساسية لتقنية الجيل الخامس.
• إمكانات محسّنة للاتصالات المؤسسية، مسرع الاتصالات من إريكسون لتسريع عملية تسويق خدمات الاتصال التجارية المتنقلة المتطورة.

وتعليقاً على الخبر قال دافيد بيور، رئيس قسم البحث والتطوير ومحفظة خدمات الأعمال الرقمية في إريكسون: " بات بإمكان مزودي الخدمات، بفضل الاعتماد على شبكاتنا الأساسية، الوصول إلى السوق بشكل أسرع والاستفادة من الإمكانات والفرص الجديدة، عبر حلول التحويل النقدي والاتصالات المؤسسية والعملاء الرائدين، والحفاظ على مستوى عال من التنافسية في مجال الأعمال المرتبطة بالجيل الخامس، حالياً وفي المستقبل أيضاً. "
ومع تحولنا لاستخدام شبكة الجيل الخامس، سيتعين على شبكات الهاتف المحمول دعم مجموعة ضخمة من الخدمات والبيانات التي تفوق تلك التي كان يتم دعمهت سابقاً بأضعاف، ناهيك عن زيادة مستويات الذكاء والأتمتة. وتعتبر منصة تقنية الجيل الخامس المحفظة المتكاملة والضرورية لتطوير الشبكات على نحو سلس، ونشر تجربة المستخدمين النهائيين لتقنية الجيل الخامس.
توفير تجربة فائقة لتقنية الجيل الخامس مع مسبار البرمجيات
تعزز رحلة التحول لاستخدام تقنية الجيل الخامس، أهمية مسار البحث ولتطوير أكثر من أي وقت مضى، إلا أن النهج التقليدي لجمع البيانات لا يتناسب مع الشبكة الأساسية الحالية لتقنية الجيل الخامس، ما يفرض ضرورة اتباع نهج أكثر فاعلية لناحية التكلفة، ومع وضع مزدوج لشبكة الجيل الخامس الأساسية من إريكسون الذي يوفر مسبار من البرامج المدمجة مسبقاً، والتي ينتج عنها في النهاية تخفيض ملاحظ في التكلفة الإجمالية للملكية. وستحافظ الواجهات الشفافة والآمنة لشبكة الجيل الخامس الأساسية على سلامة وسرية البيانات الحساسة. أخيراً، توفير التحليلات الدقيقة المدمجة لشبكة الجيل الخامس تجربة فائقة، اعتماداً على حل إريكسون، ما يسرع بالتالي عملية تبني التقنية الجديدة ، إضافة إلى توسيع نطاق الرؤى المتكاملة لتشمل شبكات النفاذ الراديوي.
وفي إطار حديثه عن الخبر، قال أنيل راو، المحلل الرئيسي في آناليسيس ماسون: "إن تقنية المسابير التقليدية القائمة على الأجهزة، وأساليب التعريض الحالية المرتبطة بها، غير مناسبة لضمان تجارب العملاء الفائقة عبر شبكات الجيل الخامس القائمة على السحابة. يعزز الوضع المزدوج لشبكة الجيل الخامس الأساسية من إريكسون الذي يوفر مسبار من البرامج المدمجة مسبقاً، مع ذكاء إريكسون لتحليلات الخبراء، قدرة مزودي الخدمات لتقديم تجارب فائقة من الجيل الخامس للعملاء، إضافة إلى تسريع عملية تسويق تقنية الجيل الخامس ".
دور البنية التحتية السحابية الجديدة في تعزيز شبكة الجيل الخامس الأساسية
تقدم إريكسون حلول البنية التحتية السحابية القائمة على الحاويات ذات الخوادم المعدنية لدعم نشر التطبيقات السحابية الأصلية على النحو الأمثل، مثل الشبكة الأساسية لتقنية الجيل الخامس و تعمل البنية التحتية السحابية من إريكسون على تبسيط البنية الأساسية للنشر الآلي عبر المواقع المركزية والحواف. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى توفير التكلفة الإجمالية للملكية لتصل إلى نسبة 30٪ أو أكثر، مقارنة باستخدام الأجهزة الافتراضية. وتؤدي إزالة طبقة المحاكاة الافتراضية من البنية التحتية السحابية، إلى التخفيف من التعقيدات، إضافلة إلى تحسين كفاءة الأجهزة وأدائها لصالح مزودي الخدمات.
وتقول كارولين تشابيل، مديرة الأبحاث في أناليسيس ميسون: "تعتبر عملية تحسين البنية التحتية السحابية للتطبيقات السحابية المحلية أمراً حيوياً لتقنية الجيل الخامس. تساهم البنية التحتية للحاويات المعدنية في تسهيل عمليات نشر الشبكة وجعلها أكثر بساطة وتطوراً، بالإضافة إلى تحسين أداء الوظائف السحابية الأساسية. (CNF) ويعد حل الخوادم المعدنية بمثابة عنصراً أساسياً في تعزيز قدرة مشغلي خدمات الاتصال على تنفيذ التطبيقات السحابية الأساسية. "
تعزيز خدمات الاتصال مع مسرع إريكسون للاتصالات
يؤدي الإعتماد على مسرع إريكسون للاتصالات إلى تسريع عملية تسويق خدمات الاتصال التجارية المتنقلة المتطورة.
توفر عروض مسرع إريكسون للاتصالات لمزودي خدمات الاتصال، مجموعة من الخدمات المصغرة القائمة على السحابة والتي يتم دمجها في حالات الاستخدام المختلفة باستخدام أصول الشبكة الحالية لمزود الخدمة. يتم تقديم الحل كخدمة بهدف تقليل الحجم وتخفيض الوقت اللازم للتسويق، فضلاً عن السلامة وجودة التحكم في الخدمة.
تشمل الفرص التي توفرها الخدمة الجديدة ما يلي:
• خدمات الصوت المؤسسية: تجمع بين الخدمات الصوتية التجارية التقليدية والميزات المبتكرة لتعزيز عروض مزودي الخدمات
• خدمات الصوت عبر انترنت الأشياء: توفير إدارة آلية مركزية لخدمات انترنت الأشياء الصوتية
• خدمات الاتصال السياقي: دمج سهل مع خدمات الاتصال المتطورة وخدمات التعاون في أي موقع أو تطبيق

وفي هذا الإطار تقول ديان مايرز ، كبيرة مديري الأبحاث لتقنيات VoIP و UC و IMS ، في إن آي إتش إس ماركت: "تعتبر خدمات الاتصال السحابية لمستخدمي الأعمال مثالية لموفري خدمات UCaaS و CPaaS المختصين. حان الوقت ليقوم مشغلو شبكات الاتصالات المتنقلة، بالعمل على تسريع تسويق عروضهم للاتصالات التجارية، بحيث يكون التركيز الأولي على قطاع الأعمال التجارية المصغرة، كنقطة انطلاق جيدة للتوسع والنمو في قطاع الأعمال ".
يعزز مسرع الاتصالات إلى جانب شريحة eSIM المؤتمتة على نحو متكامل والتي أطلقت مؤخراً، قدرات منصة الجيل الخامس من إريكسون لقيادة عمليات نخبة مزودي خدمات الاتصال وتحسين تجربة المستهلك.
يُظهر تقرير مختبر المستهليكن الذي أصدرته إريكسون مؤخراً، ارتفاعاً في الطلب من قبل المستهلكين للحصول على خدمات eSIM ، حيث يرغب 94% من المستجيبين في دفع مبالغ إضافية لتوصيل المزيد من الأجهزة بباقة اشتراكهم الحالية، ويأمل 86% في الاستفادة من عروض "جرب واشتري".


مقالات مشابهة

"أل جي" تدعم أسلوب العيش المستدام عبر ابتكاراتها المتطورة للمنازل الذكية

زوكربيرغ يدعم مبادرة غيتس

شركات إنترنت بريطانية تدعم المعزولين ببيوتهم بهذا الإجراء

بسعر رخيص.. "سامسونغ" تكشف عن أحدث حواسبها اللوحية!

تعرّفوا إلى الميزات الجديدة بنظامَيْ "IOS 13.4" و "IPadOS 13.4"

من "لوجيتك".. فأرة جديدة لـ "آي باد" ببطارية تدوم 18 شهراً!