"لقاء استمر 3 ساعات".. فماذا طلب باسيل من السفيرة الأميركية؟

Friday, February 14, 2020

غريب أمر اللقاء الذي جمع النائب جبران باسيل بالسفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد​، في مقر التيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي، أمس.

ليس مصدر الغرابة هو تناول الأوضاع الاقتصادية المالية الصعبة التي يمرّ بها لبنان. لكن تشير المعلومات إلى أن اللقاء الذي استمر نحو ثلاث ساعات، تخلّله طلب من باسيل أن يشمل القانون الأميركي الخاص بملاحقة ​الفساد​ المالي خارج حدود لبنان.

اعتبر باسيل أن ذلك سيساعد على كشف الحقائق المتعلقة بعملية تهريب​ الأموال إلى الخارج، فيتبيّن منها ما هو شرعي وما هو غير شرعي.

وفيما اعتبر طلبه هذا بمثابة دعوة صريحة لأميركا لتدخّل إضافي في الشؤون اللبنانية، اعتبرت وجهة نظر أخرى أن هذا اللقاء يندرج في إطار استباق ما تردّد عن سعي السلطات الأميركية إلى إصدار لائحة تتضمّن أسماء لبنانية متهمة بالفساد.

الأخبار

مقالات مشابهة

بديع قرحاني: العيد الوطني السعودي هو لكل الشرفاء

اندلاع حريق على متن باخرة قبالة شاطئ ضبية

لجنة متابعة كورونا في عرمون: اكتشاف 22 حالة وقرار بعزل بعض احياء البلدة

العنداري ترأس قداسا على نية اعلاميين ومصورين اصيبوا في انفجار مرفأ بيروت

اتهام جديد لنيمار بتوجيه إهانات عنصرية بحق لاعب ياباني

ماكرون: على أوروبا أن ترتقي إلى مستوى مسؤولياتها وتقدم حلولا للمستقبل