التايمز - الوداع للاتحاد الأوروبي

Saturday, February 1, 2020

نشرت صحيفة التايمز على صدر صفحتها الأولى تقريرا بعنوان "الوداع للاتحاد الأوروبي"، وتشير فيه إلى احتفال أنصار الخروج من الاتحاد الأوروبي في ساحة البرلمان رافعين الأعلام البريطانية.

وتقول الصحيفة في تقريرها إن صفحة قد طويت. وفتحت بريطانيا فصلا جديدا من تاريخها. ولكنها ليست النهاية، إنما هي نهاية البداية. وأمام بريطانيا كم هائل من المفاوضات والتهديد والتنازلات لترسم مستقبل علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.

وتذكر الصحيفة أن العلم البريطاني أنزل أمام المفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي دون مراسم. كما أغلقت حسابات الدبلوماسيين والنواب البريطانيين في أجهزة الاتحاد في بروكسل.

وقالت رئيسة الحكومة في اسكتلندا إن بلادها أخرجت من الاتحاد الأوروبي ضد رغبة أغلبية شعبها.

وعبرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فان در ليان عن أسفها لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ولكنها قالت: "سنثبت للعالم أننا جيرانا متقاربين جدا جدا".

أما الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون فقد وجه رسالة إلى "أصدقائه البريطانيين" عبر فيها عن حزنه، قائلا: "إن خروج بريطانيا صدمة للأوروبيين"، مضيفا أن بريطانيا لم تكن من الدول المؤسسة للاتحاد الأوروبي في عام 1950 ولكننا مدينون لها بالكثير.

وربما كانت المستشارة الألمانية، حسب التايمز، الأكثر تشاؤما، إذ قالت إن خرورج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "جرح غائر" في أجسامنا، مشيرة إلى أن المفاوضات في المرحلة المقبلة لن تكون سهلة.

أما سفير الولايات المتحدة في لندن، وودي جونسون، فقال: رسالتي إلى بريطانيا بسيطة وهي أنها "لن تجد صديقا ولا حليفا وشريكا أفضل من الولايات المتحدة".

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية لليوم

هل تحسّن وضع جونسون الصحي بعد دخوله العناية المركزة؟

حصيلة الوفيات بكورونا في الولايات المتحدة تتجاوز الـ 14 ألف حالة

ماكرون يؤكد دعمه منظمة الصحة العالمية

الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية يستعرض بعض مواد اللوائح الصحية الدولية

إصابات كورونا في العالم تتجاوز المليون و500 ألف إصابة