خاص- أخصائية التغذية جنين عواد: هكذا أقنع الأشخاص للعودة للإهتمام بجسدهم!

Thursday, January 23, 2020

Abir Obeid Barakat

خاص- عبير عبيد بركات

في ظل كثرة ظاهرة أخصائيات التغذية في عصرنا هذا، لا يقتصر دور أخصائية التغذية جنين عواد على إرشاد الناس إلى ما يجب تناوله من أجل تخفيف وزنهم، بل تعلّمهم كيف يمكن أن يعيشوا حياة صحية للحفاظ على نشاطهم وقوتهم ليصبح نمط حياتهم صحيح، مما يساعدهم على الإبتعاد عن الأمراض والخمول والتعب.

وفي حديث لعواد مع الكلمة أونلاين، تؤكد أن ما ميزّها عن غيرها من أخصائيات التغذية هو عشقها وحبها لمهنتها، وهذا سر نجاحها!


وتقول عواد: "طبعاً إن المنافسة في مجال الإختصاص الواحد موجودة ومشرعة، ولكن لكل صاحب إختصاص بصمة، فهو يختار طريقة له ليكون مميزاً، فأنا اعتمدت طريقة طبية ترافق الشخص الذي ملّ من زيارات الأطباء والأدوية والعلاجات الكاذبة التي ليس لها علاقة بالتغذية وليس لديها نتيجة فعالة للجسم، واكتشفت بعد الدراسات التي عملت جاهداً لاكتسابها، أننا نستطيع معالجة وتصحيح أمور كثيرة في جسمنا عن طريق التغذية!

وتتابع: "بفضل علاقاتي الشخصية، استطعت التقرّب من أطباء مهمين مما ساعدني على إقناع المريض أو الأشخاص الذين أتابعهم أن كل ما يدخل إلى فمنا له تأثير على مشاكل صحتنا، فعالجت ال Customize Patients or Diet أي لا أعمّم النظام الغذائي على كل المرضى وأنتظر نتيجته، بل أتابع كل شخص لوحده لذلك تميّزت مع النجوم وكشفت لهم أسباب النفخة التي يعانون منها، خاصة أن الأغلبية يعتبرون أن تجويع نفسهم هو الحلّ لتخفيف الوزن، وطبعاً مواقع التواصل الإجتماعي ساعدتني لأصل إلى أكبر عدد من المتابعين."

وحول موضوع مواكبة التطور في عالم التغذية تؤكد عواد: " لست أعمل وفق الموضة، إنما أعيد نمط التقاليد والعادات القديمة التي تربّى أجيال عليها والتي تختصر مشاكل صحية كثيرة، وهذا ما اكتسبته من خلال سفراتي العديدة ومراقبة النمط الغذائي لشعوب العالم التي تركّز على معالجة سبب زيادة الوزن أكثر من تخفيف الوزن."

وعن سبل التشجيع التي تتبعها عواد لتحفيز المرضى لمتابعة نظامهم الغذائي، تقول: "إن 50% من معالجة المريض هي نفسية وأعمل مع كل حالة من كل قلبي لمساعدتها، فهذا الإختصاص هو شغفي ومهنتي التي أعشقها، وكل من يعرفني يمكن أن يلاحظ هذا الشيئ خاصة أنني أعمل على إقناع الأشخاص للعودة للإهتمام بجسمهم وبإعادة الثقة إلى نفسهم، لاسيما أن القسم الأكبر منهم ييأسون أحياناً، أماً ال 50 % المتبقية فهي مساعدة المريض على أكل أشياء يحبها ويمكن إقناعه بالأمور التي تضرّ به".


وتتابع عواد: "عفويتي وبساطتي جعلت الناس يتفاعلون معي على مواقع التواصل الإجتماعي، فأنا أتكلم بطريق مبسطة أشرح فيها للمرضى بطريقة غير مباشرة أمو ر تهمهم وتقلقهم. فعالم التغذية يتصل بالعامل النفسي ويمكن طبيعتي الإجتماعية وقربي من الناس هو من جعل الأشخاص المعروفين يثقون بي"


وتقول عواد: "أن آخر تطورات هذا المجال هو الإبتعاد عن المكملات الغذائية المضرة مثل الأسبارتام لتقليل الإصابة بأمراض سرطانية."

لمشاهدة فيديوهات أخصائية التغذية جنين عواد، الرجاء الضغط على هذا الرابط:

https://www.youtube.com/watch?v=SyJI9ujNX7s&feature=youtu.be&fbclid=IwAR1ZFz03k3djLb-XOJ1Jve0mg0WWKzOzJNKrZ2--YV7lvEuNKsa3tPHJav8

https://www.youtube.com/watch?v=0uNZVWUzDjw&feature=youtu.be&fbclid=IwAR0tTX003JAe1OKFAzxX5iN7Vk6CV2rkOpaI7xt-ZaptE2Sla1hMyZNUg4g

مقالات مشابهة

بالصورة - قائمة بالمستشفيات الحكومية التي بدأت باستقبال مرضى الكورونا

صندوق النقد الدولي: الركود العميق في أوروبا بات أمرا مسلما به

توقيف صرّاف وختم محله بالشمع الأحمر

بالصورة- قوى الأمن تُحذر من رابط الكتروني وهمي

بعد بيان رؤساء الحكومات السابقين.. هكذا علّقت مصادر "حزب الله"

10 ملايين ليرة من تيمور جنبلاط لمراكز الحجر الصحي في اقليم الخروب