صدمات متتالية.. هؤلاء النجوم رحلوا في 2019

Sunday, December 29, 2019

قبل ساعات من إسدال الستار على العام الجاري واستقبال العام الجديد، شهدت 2019 رحيل عدد كبير من نجوم الفن في مصر الذين شكل رحيلهم صدمة كبيرة للجمهور في مصر والوطن العربي.

ومع بداية العام في يناير الماضي جاء رحيل المخرج أسامة فوزي في صدمة كبيرة لزملائه، بعدما توفي عن عمر يناهز الـ 58 عاما، ليعلن بعدها عن وفاة الفنان سعيد عبد الغني في الـ 18 من يناير عن عمر يناهز الـ 81 عاما بعد صراع مع المرض.

وفي شهر فبراير رحلت عن عالمنا الفنانة نادية فهمي عن عمر يناهز الـ 69 بعد معاناة مع المرض، كما ظلت لفترة طويلة تعاني من مرض "الزهايمر" قبل رحيلها.

وفي الثالث والعشرين من شهر فبراير توفي الفنان مصطفى الشامي عن عمر يناهز الـ 74 عاما، بعد صراع مع المرض، حيث ظل في غيبوبة لعدة أيام قبل رحيله.

فيما شهد شهر مارس رحيل الفنان جلال عيسى طليق الفنانة صفية العمري عن عمر يناهز الـ 82 عاما، ليأتي شهر أبريل ويشهد عددا من الصدمات. إذ رحل الفنان إسماعيل محمود عن عمر يناهز الـ 69 عاما، بعدما تعرض لأزمة صحية مفاجئة، ورحل بعدها بأيام الفنان محمود الجندي في صدمة كبيرة، بعدما تعرض لأزمة قلبية مفاجئة وتوفي عن عمر يناهز الـ 74 عاما، كما شهدت نهايات الشهر رحيل المخرج سيد سعيد عن عمر يناهز الـ 80 عاما.

وفي شهر مايو، رحلت الفنانة محسنة توفيق عن عمر يناهز الـ 79 عاما، بعد صراع مع المرض، فيما تعرض الفنان محمد نجم لجلطة دماغية دخل على إثرها المستشفى، ولم تتحسن حالته حتى رحل في الخامس من يونيو عن عمر يناهز الـ 75 عاما.

وشهد شهر يونيو أيضا رحيل المخرج محمد النجار، كما توفي الفنان محمد أبو الوفا الذي أصيب بمرض في الرئة وتدهورت حالته حتى الوفاة.

فيما كان شهر يوليو صاحب النصيب الأكبر، بعدما شهد اليوم الأول منه رحيل الفنان عزت أبو عوف بعد صراع مع المرض، وتدهورت حالته الصحية كثيرا خلال الأشهر الماضية، ودخل إلى المستشفى في حالة حرجة، قبل أن يرحل عن عمر يناهز الـ 71 عاما.

بعده توفي المنتج عادل الميهي، وكذلك الناقد الفني يوسف شريف رزق الله المدير الفني لمهرجان القاهرة السينمائي، وبعده توفي الفنان شوقي طنطاوي الذي اشتهر من خلال مشاركته مع الفنان محمد صبحي في العديد من الأعمال أبرزها دور "مطاوع" في "يوميات ونيس".

وقبل نهاية الشهر بأيام، رحل الفنان فاروق الفيشاوي بعد معاناة مع مرض السرطان، حيث لم يمر عام على إعلانه عن معاناته مع المرض ومقاومته له، ليدخل بعدها إلى المستشفى ويعلن عن وفاته.

وفي أكتوبر، رحل الفنان طلعت زكريا عن عمر يناهز الـ 58 عاما بعدما دخل إلى المستشفى في حالة حرجة بعدما تعرض لأزمة صحية، ولم تمض ساعات حتى تم إعلان الوفاة.

وفي السابع من نوفمبر، شهد الوسط الفني صدمة كبرى برحيل الفنان الشاب هيثم أحمد زكي عن عمر يناهز الـ 35 عاما، بعد أزمة صحية مفاجئة تعرض لها وتسببت في هبوط حاد بالدورة الدموية. وظل سبب الوفاة لغزا محيرا لأيام، كما ظلت الصدمة على وجوه الجميع غير مصدقين لما حدث لزميلهم الذي كان في بداية طريقه الفني.

وشهد شهر ديسمبر الجاري رحيل الفنان محمد خيري، وبعده بيوم واحد رحل المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم بعدما أصيب بأزمة قلبية دخل على إثرها المستشفى وكان عائدا لتوه من المملكة العربية السعودية.

كما توفي المخرج المصري سمير سيف بعد إصابته بأزمة قلبية، ليرحل بعدها ملك الاستعراضات والفوازير الفنان حسن عفيفي زوج الفنانة هناء الشوربجي.

العربية

مقالات مشابهة

جنبلاط: مصر تتعرض لخطر وجودي مصيري

7 إصابات بكورونا في دورس

بخاري استقبل حرب وبحثا في المستجدات على الساحة المحلية

رئيس اتحاد بلديات قلعة الاستقلال: استمرار التقنين المجحف في الكهرباء والمياه سيقود الى تحركات شعبية

حقيقة "الإشكال" بين الاشتراكي والقوات في دير القمر

الحكومة البريطانية تتهم جهات روسية بمحاولة بلبلة الانتخابات عام 2019