أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الجمعة في 20 كانون الأول 2019

Friday, December 20, 2019

النهار


تمنى عدد النواب على رؤساء كتلهم عدم مرافقتهم إلى بعبدا للقاء رئيس الجمهورية، وقد قوبلت بتمنيات أخرى بضرورة المشاركة للتأكيد على وحدة الموقف ليس اكثر.


يتناقل قريبون من "حزب الله" مضامين احاديث في السعودية عن عدم اكتراث ولي عهد المملكة للوضع اللبناني وقوله "ان اللبنانيين سيأتون الينا صاغرين في اذار المقبل".


يؤكد مصدر وزاري ان ما يجري حاليا في الموضوع المالي يشبه العصيان المدني اذ ان معظم المواطنين لا يسددون رسوم المياه والكهرباء والميكانيك والضرائب ولا قدرة على حجب الخدمة عنهم وسط توترات الشارع.


علم ان لقاء المفتي والنائب فؤاد مخزومي لم يكن ايجابيا بعكس ما اوحى الثاني بعد انتهاء الاجتماع.


***************************


الجمهورية


عمّم مرجع قضائي خطياً على القضاة الإمتناع عن مراعاة أي وساطة أو تدخّل سياسي أو نافذ في أحكامهم، والإحتكام الى النص القانوني بإستقلالية تامة.


حاول مرجع بارز تقريب وجهات النظر ووصل ما انقطع بين مرجع رسمي ووزير بارز إلاّ أن الأمور بقيت على حالها.


قال رئيس حزب فاعل خلال جلسة مغلقة لكوادر الحزب إننا لسنا مطيّة لأحد خصوصاً في الدقائق الأخيرة واستغيابنا أوصلهم إلى ما وصلوا إليه.


***************************


اللواء


تتحدث معلومات عن أن اسم دياب كان من أبرز الأسماء التي نقلها مسؤول أكاديمي رفيع إلى مرجع كبير، قبل عدّة أسابيع.


مكره أخاك لا بطل... هكذا يردّد غير مرجع في ما خصًّ الموقف في لحظات ما قبل التكليف!


الدبلوماسي الأميركي الزائر لبيروت، كان في أجواء أن خطوة حاسمة ستحصل قبل وصوله.


***************************


نداء الوطن


يتردد أن علاقة رئيس الحكومة المكلف حسان دياب بالرئيس ميشال عون تعود إلى فترة زمنية طويلة تم توثيقها بتداول الناشطين صورة قديمة تجمعهما عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


عبّر أحد قياديي قوى "8 آذار" عن استيائه من موقف النائب أسامة سعد بعدم تسمية دياب، خصوصاً أن هذه القوى كان في حساباتها حصول الأخير على نسبة أصوات لا تقل عن 70 صوتاً.


لفت انتباه أحد المراسلين لدى تغطيته الأحداث أمام منزل دياب مساء أمس عدم وجود "أي مظاهر احتفالية أو أجواء توحي بابتهاج جيرانه" جرياً على عادة الاحتفالات التي لطالما كانت تواكب عمليات تكليف رؤساء الحكومات.


***************************


البناء


قالت مصادر نيابية مشاركة في الإستشارات التي انتهت بتسمية الرئيس الملكف بتشكيل الحكومة الدكتور حسان دياب أنّ ارتباكاً بدا واضحا في صفوف ثلاثي قوى 14 آذار المستقبل والإشتراكي والقوات تجاه تنسيق المواقف بين عدم التسمية وتسمية السفير نواف سلام، وأنّ غضب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط كان لشعوره بالخذلان بترك سلام…


قال تقرير أممي إنّ ممانعة الرئيس اليمني منصور هادي بقبول الاستقالة مع تشكيل مجلس رئاسي كما تنصّ مسودة التفاهم الخاصة بالحلّ السياسي لاتزال هي العقدة الرئيسية بوجه استئناف المفاوضات، وإنّ التجاذب السعودي الإماراتي حول صيغة وضع الجنوب تشكل السبب الثاني في التأخير…

مقالات مشابهة

ظريف: إيران ليس لها وكلاء كما يزعم ترامب بل أصدقاء

عبدالله: لا أمل بدولة قانون من دون قضاء مستقل

إرجاء قمة المناخ المقررة في تشرين الثاني بسبب كورونا

البعريني سلم قاتل المعاون حسن الدالي

ديلي ميل- مبادرة خارج الصف

الغارديان- الشرطة في ظل الوباء