إطلاق النار على مسؤول "التقدمي" على اوتوستراد خلدة... وجنبلاط ينضمّ للحراك

Tuesday, November 12, 2019

سقط قتيل على اوتوستراد خلدة جراء إطلاق النار عليه أمام زوجته وولده، والشاب المستهدف يدعى علاء ابو فخر، وهو عضو بلديّة الشويفات وينتمي الى "الحزب التقدمي الاشتراكي" وقد تمّ إطلاق النار عليه من سيّارة مدنيّة ذكرت معلومات أنّ من يقودها عسكري.

بدورها، أفادت صحيفة "الأنباء" عن "استشهاد امين سر وكالة داخلية ​الشويفات​ في ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ علاء أبو فخر ب​إطلاق نار​ عليه تحت جسر خلده".

وفور شيوع الخبر، وصل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ونجله تيمور الى مستشفى كمال جنبلاط والقى كلمة حاول في تهدئة المواطنين، فقال "رغم ما حصل الليلة لا مرجع لدينا سوى ​الدولة​ لأننا إذا فقدنا الأمل بها ندخل بالفوضى"، وأضاف "اتخذت القرار بالانضمام رسميا إلى الحراك الشعبي".

مقالات مشابهة

قائد بالحرس الثوري: بحرية الحرس موجودة في كل مكان بالخليج مثل "كابوس" للأعداء وإيران أسست قواعد صواريخ تحت الأرض على سواحل الخليج وخليج عُمان

انتشال 3 جثث من بئر أبي سمراء والبحث جار عن شخصين

بالفيديو - "صوت الصمود" في قلعة بعلبك

سنوات من الصراع و112 ألف قتيل.. السلام في اليمن ضرورة ولكن كيف يتحقق؟

الدكاش: مجد لبنان أُعطي لبكركي

مرتضى من قلعة بعلبك: رغم الأزمات نحن شعب يحب الحياة