إطلاق النار على مسؤول "التقدمي" على اوتوستراد خلدة... وجنبلاط ينضمّ للحراك

Tuesday, November 12, 2019

سقط قتيل على اوتوستراد خلدة جراء إطلاق النار عليه أمام زوجته وولده، والشاب المستهدف يدعى علاء ابو فخر، وهو عضو بلديّة الشويفات وينتمي الى "الحزب التقدمي الاشتراكي" وقد تمّ إطلاق النار عليه من سيّارة مدنيّة ذكرت معلومات أنّ من يقودها عسكري.

بدورها، أفادت صحيفة "الأنباء" عن "استشهاد امين سر وكالة داخلية ​الشويفات​ في ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ علاء أبو فخر ب​إطلاق نار​ عليه تحت جسر خلده".

وفور شيوع الخبر، وصل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ونجله تيمور الى مستشفى كمال جنبلاط والقى كلمة حاول في تهدئة المواطنين، فقال "رغم ما حصل الليلة لا مرجع لدينا سوى ​الدولة​ لأننا إذا فقدنا الأمل بها ندخل بالفوضى"، وأضاف "اتخذت القرار بالانضمام رسميا إلى الحراك الشعبي".

مقالات مشابهة

جليد غرينلاند يذوب أسرع من المتوقع بسبع مرات

الحريري ألغى زيارة كانت مقررة الأسبوع المقبل الى موسكو..دعم روسي لحكومة اختصاصيين؟

انتخابات في بريطانيا واستطلاعات الرأي ترجح فوز المحافظين

إسرائيل تتجه لحلقة مفرغة من انتخابات مبكرة لثالث مرة في عام

زعيمة ميانمار عن "مذابح الروهينغا": مخالفات فردية

خارجية الشيوخ الأميركي تقر مشروع قانون العقوبات على تركيا