"إنستغرام" توسّع نطاق اختبار حجب عدد "الإعجابات"

Saturday, November 9, 2019

أعلن رئيس "إنستغرام" آدم موسيري أن اختبار إخفاء "الإعجابات" على هذه المنصة لتشارك الصور ومقاطع الفيديو سيبدأ في الولايات المتحدة.

وقال موسيري في تغريدة: "قمنا باختبار لجعل الإعجابات "خاصة" على إنستغرام في عدد من البلدان هذا العام"، مضيفاً: "نعمل على توسيع هذه الاختبارات لتشمل جزءاً صغيراً من المستخدمين في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل".

وكانت "فيسبوك"، التي تمتلك "إنستغرام"، قد أعلنت بدورها في أيلول/سبتمبر الماضي أنها تعمل على إخفاء عدد "الإعجابات" التي تحصل عليها المنشورات.

موضوع يهمك?استطاعت شركة سامسونغ بيع جميع وحدات هاتفها القابل للطي غالاكسي فولد Galaxy Fold في الصين بغضون خمس دقائق بسعر 15999 يوان... في أقل من 5 دقائق.. سامسونغ باعت جميع وحدات هذا الهاتف تكنولوجيا
ومن شأن تدابير مماثلة دفع الناس إلى التركيز ببساطة على المحتوى الموجود في المنشورات وليس على عدد "الإعجابات" التي حصدها منشور ما.

وبدأت خدمة "إنستغرام" هذا الإجراء في أيار/مايو الماضي في كندا ثم في تموز/يوليو الماضي في أستراليا وإيطاليا وأيرلندا واليابان والبرازيل ونيوزيلندا بهدف خفض الشعور بالضغط لدى المستخدمين بعد توجيه انتقادات إلى هذا التطبيق لتأثيره سلباً على الصحة العقلية.

من جهتها، اختبرت خدمة "تويتر" أيضا إخفاء عدد المرات التي أعيد فيها نشر التغريدات، وفقاً للمسؤول عن تطوير المنتجات كيفون بيكبور.

وقد أظهرت دراسة أجراها "مركز بيو للأبحاث" في الولايات المتحدة العام 2018 أن 72% من المراهقين في البلاد يستخدمون "إنستغرام"، وأن نحو 40% منهم شعروا بأنهم مضطرون لمشاركة المحتويات التي جمعت الكثير من "الإعجابات" أو التعليقات فقط.

مقالات مشابهة

المعلوف: لتكن شعارات الثوار محددة وصريحة أيضا

فارس سعيد عبر صوت لبنان: ما يحصل اليوم يؤكد أن الناس غير راضية على كل ما تقدمه السلطة لذا علىيها أن ترحل الأزمة هي بالشكل إقتصادية وفي المضمون سياسية ولا يمكن الخروج منها إلا من خلال ربط هذه الأزمة بسلاح حزب الله

إنطلاق وفد كبير من المتظاهرين من جونية باتجاه ساحة الشهداء

بزي: الشعارات المفخخة تستهدف الوحدة الداخلية والسلم الاهلي

سيرج داغر: السلطة حاولت رمي شعارات لا اساس لها لاخافة الناس ومنعها من النزول الى ساحة الشهداء

سامي الجميّل عبر تلفزيون لبنان: لديّ قناعة ان مثلما اسقط الشعب التسوية يجب ان يحصل تغيير شامل يبدأ بمجلس النواب والمهم ان نعيد القرار الى الناس التي تقرر اي لبنان تريد